الجنوبيون يقبلون بدخول الحكومة والتخلي عن فكرة الانفصال
  • القراءات: 85
م. م م. م

اليمن

الجنوبيون يقبلون بدخول الحكومة والتخلي عن فكرة الانفصال

تراجع قادة حراك جنوب اليمن عن نزعتهم الانفصالية بتوقيعهم أخيرا على اتفاق "الرياض" مع السلطات اليمنية لاقتسام السلطة، ضمن خطوة قد تفتح الطريق أمام مصالحة نهائية بين الجانبين.

وأكد المجلس الانتقالي الانفصالي في جنوب اليمن، تراجعه عن قراره   بالانفصال وإقامة دولة في جنوب البلاد، عدة اشهر منذ توقيعه على اتفاق الرياض الذي حدد اطار إعادة اليمن إلى سابق عهده، دولة واحدة بعد مساعي وساطة قامت بها السلطات السعودية التي القت بثقلها لدى طرفي هذه الأزمة من اجل تسريع وتيرة تجسيد اتفاق الرياض لسنة 2019.

وتضمن الاتفاق تشكيل الوزير الأول اليمني حكومة ائتلافية خلال مدة شهر واحد وتعيين حاكم لمدينة عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة بعد استيلاء الحوثيين قبل خمس سنوات على مدينة صنعاء العاصمة التاريخية لدولة اليمن. وأكد الجانبان أنه بمجرد مباشرة الحكومة عملها تقوم بعدها بإتمام تنفيذ بنود اتفاق الرياض الاخرى.   

ورحب راجح بادي، الناطق باسم الحكومة اليمنية، بهذا الاتفاق وعبر عن أمله في تحقيق بداية جادة وحقيقية لتجسيد بنود اتفاق العاصمة السعودية. وقال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرهان آل سعود، من جهته أن الاتفاق يعد خطوة إيجابية من شأنها السماح للحكومة اليمنية مباشرة مهامها انطلاقا من مدينة عدن.    

وأكد الرئيس عبد ربه منصور هادي، الذي يقيم في منفاها بالعاصمة السعودية، تعيين قائد جديد لجهاز الشرطة وحاكم جديد لمدينة عدن.

وكان الرئيس اليمني حث الانفصاليين الجنوبيين نهاية الشهر الماضي، على وضع حد لقرار إعلانهم الحكم الذاتي ووقف إراقة دماء اليمنيين وقبول فكرة اقتسام السلطة.

وعرفت علاقة الشمال بالجنوب في اليمن توترا حادا بين الحكومة المعترف بها دوليا والانفصاليين انتهى بإعلان هؤلاء عن قرارهم بتأسيس دولة جنوبية وعدم اعترافهم بسلطة الحكومة اليمينة.

وهو ما أضعف سلطة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، التي وجدت نفسها منقسمة بين محاربة الانفصاليين الحوثيين ومحاربة الانفصاليين الجنوبيين وأخلط عليها حساباتها في مواجهة الحوثيين.

وتم توقيع اتفاق "الرياض" شهر نوفمبر 2019، ونص على اقتسام السلطة في الجنوب بين الحكومة والانفصاليين إلا أن بنوده بقيت رهينة الأدراج طيلة هذه المدة واستحال تجسيدها على أرض الواقع بسبب ظهور خلافات ظرفية حالت دون تجسيده. ولكن الحكومة اليمينة عاودت إحياء الاتفاق بإرسالها ملاحظين لمراقبة اتفاق وقف اطلاق النار بين قواتها المدعومة من طرف العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وبين الانفصاليين بسبب المعارك التي كانت تندلع بينهما في كل مرة وكادت أن تفشل هذا الاتفاق.

ومهما يكن فإن الاتفاق إن هو صمد في وجه التجاذبات المحتملة بين شمال وجنوب اليمن فإنه سيمكن الحكومة من تركيز جهدها العسكري في قادم الأيام، على تهديدات المتمردين الحوثيين الذين فرضوا منطقهم في اليمن بعد مرور قرابة خمس سنوات منذ اندلاع حرب أهلية، خلّفت عشرات آلاف القتلى من الجانبين وملايين الجياع والمرضى، جعلت الأمم المتحدة تصف ما يجري في هذا البلد بأكبر كارثة إنسانية في كل العالم.

إقرأ أيضا.. في العالم

شكل 5 بالمئة من إجمالي المصابين في العالم

عدد المصابين بـ"كورونا" في إفريقيا يتجاوز عتبة مليون شخص

انتقدت قمع السلطات المغربية لكل صوت حر..

لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي

في الذكرى الخامسة والسبعين لتفجيرات هيروشيما ونغازاكي

جريمة مكتملة الأركان بقيت بدون عقاب ولا حتى اعتذار،،،؟

ترك تاجا ملكيا مسموما لنجله فليبي السادس

خوان كارلوس من ملك مهاب إلى ملك هارب

في وقت أكدت فيه روسيا أن لقاحها سيكون جاهزا خلال عشرة أيام

منظمة الصحة تؤكد أن اللقاح "المعجزة" لن ينهي خطر "كورونا"

بعد استقالة وزير الخارجية اللبناني

مؤشر إضافي على قرب ثوران بركان الغضب الشعبي

المزيد من الأخبار

الرئيس تبون يجري عملية جراحية في سلك القضاء

تغيير واسع في العدالة

الفريق شنقريحة يعزي قائد الجيش اللبناني:

الجيش الجزائري مستعدّ لتقديم المساعدات الضرورية للبنان

انطلاق أربع طائرات جزائرية محمّلة بالمساعدات نحو بيروت

الوزير الأول: الجزائر واقفة إلى جانب لبنان الشقيق

مع التراجع الطفيف في عدد الإصابات بكورونا

انخفاض في معدل شغل الأسرة بالمستشفيات

وزير الصحة يستقبل سفير المملكة بالجزائر

استعراض مدى جاهزية اللقاح "البريطاني" ضد كورونا

المدير العام لمؤسسة الأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي:

كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير ممكن"

معلنا عن برنامج وطني لتهيئة 56 ملجأ للصيد الحرفي.. فروخي:

مرسوم جديد لتسهيل تنظيم تعاونيات للصيادين الحرفيين

الاقتصاد الوطني تجنب الصدمة الناجمة عن كورونا.. وزير المالية:

الصيرفة الإسلامية مطلب اجتماعي وتجسيدها خطوة شجاعة

ذكّرت بتصريحات رئيس الجمهورية.."الجيش":

ضرورة حل سلمي في ليبيا قبل فوات الأوان

سفير الجزائر بصربيا يرد على افتراءات السفير المغربي:

الصحراء الغربية هي التسمية المكرسة في جميع اللوائح الدولية

منحت هدايا تشجيعية لشباب بلوزداد واللاعبين بوصوف وبلحوسيني

"راديوز” تكرم فقيد الكرة الجزائرية سعيد عمارة

هزّة أرضية بقوة 4.9 درجات بميلة

انهيار 3 منازل وتشققات بسكنات أخرى

وزيرا الداخلية والتضامن بولاية ميلة.. الرئيس تبون يأمر:

التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال

أكد تكفّلها بجميع المباني المتضررة.. وزير الداخلية:

الدولة لن تتخلى عن مواطنيها

ساهم بها ”جازي” خلال الثلاثي الثاني 2020

100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة ”كوفيد19”

شكل 5 بالمئة من إجمالي المصابين في العالم

عدد المصابين بـ"كورونا" في إفريقيا يتجاوز عتبة مليون شخص

انتقدت قمع السلطات المغربية لكل صوت حر..

لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي

بعد يوم واحد من إعلان السلطات عن نيّتها فتحَها

نزوح جماعي إلى الشواطئ والشمسياتُ تحتل سواحل وهران

العدد 7176
08 أوت 2020

العدد 7176