الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن في جوان الجاري
الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن في جوان الجاري
ق. و ق. و

الإتحاد الإفريقي

الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن في جوان الجاري

تترأس الجزائر في أديس أبابا، خلال شهر جوان الجاري، مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي وهو الجهاز المركزي للمنظمة الإفريقية المكلف بقضايا السلم والأمن في القارة الإفريقية حسبما أورده أمس بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وأوضح البيان أن "الجزائر الوفية لتقاليدها الإفريقية ستعمل من أجل إحراز تقدم في أجندة السلم والأمن في إفريقيا سيما في هذه الفترة الحرجة التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19".

وأضاف المصدر ذاته، أن الجزائر ستحرص على أن تدرس مع نظرائها الأفارقة الأعضاء في مجلس السلم و الأمن الإجراءات المناسبة التي من شأنها تعزيز عمل الاتحاد الأفريقي والمواجهة القارية في هذا السياق".

وأضاف ذات البيان، أنه بالإضافة إلى دراسة ومتابعة بؤر الأزمة عبر القارة، فإن مجلس السلم والأمن سيعمل تحت الرئاسة الجزائرية على إدراج أنشطته بما يتماشى مع خارطة طريق الاتحاد الأفريقي من أجل إسكات صوت البنادق في إفريقيا الذي يشكل موضوع الاتحاد الأفريقي للعام الحالي".

واختتمت الوزارة بيانها بالتذكير بانتخاب الجزائر شهر فيفري 2019، بأغلبية ساحقة، لعهدة مدتها ثلاث سنوات في مجلس السلم والأمن الذي سبق وأن ترأسته شهر نوفمبر الماضي.

إقرأ أيضا.. في العالم

بمناسبة العيد الوطني الأمريكي الـ244

ترامب يتنكّر للأمريكيين السود ويتجاهل كوارث"كورونا"

بعد أن فشلت كل المبادرات لإنهاء صراعهما

خطة الضم الإسرائيلية توحد موقفي حركتي "فتح" و"حماس"

عين جون كاستكس خلفا لإدوارد فليب لقيادة الحكومة الفرنسية

ماكرون يلعب ورقة اليمين لإفشال وصول "الموجة الخضراء" إلى الإليزي

مراقبة وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة

دراسة أوروبية تفضح دور فرنسا في عرقلة مهمة "مينورسو"

أكدت أن حلف الناتو سينهار بدونها

تركيا تحذر من كل عقوبات ضدها

خطة الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية

مؤشرات قوية لاندلاع انتفاضة جديدة

بمناسبة حضور رئيس حكومتها قمة الساحل في موريتانيا

جبهة البوليزاريو تذكر إسبانيا بمسؤوليتها التاريخية في الصحراء الغربية

العدد7148
05 جويلية 2020

العدد7148