الجزائر: النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار
م. م م. م

دافعت عن موقفها أمام لجنة تصفية الاستعمار الأممية

الجزائر: النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار

جدّدت الجزائر التأكيد على أن النزاع في الصحراء الغربية يبقى قضية تصفية استعمار قائمة بين جبهة البوليزاريو والمغرب وبما لا يسمح بأي تأويل.

قال محمد بصديق، نائب السفير الجزائري لدى الأمم المتحدة، أمام أعضاء لجنة تصفية الاستعمار الأممية المعروفة باسم لجنة الـ 24 بمدينة نيويورك، أن طبيعة النزاع في الصحراء الغربية لم يعد موضع تأويل وأنه كان وسيظل قضية تصفية استعمار بين جبهة البوليزاريو، الممثل الشرعي للشعب الصحراوي والمملكة المغربية.

وأضاف بصديق، أن ما يثير الانشغال، بخصوص هذا الأمر، يبقى محاولات بعض الأطراف التشكيك في الوضع القانوني لهذا الإقليم وشرعية ممثليه من خلال تفسير  منحاز وانتقائي للوائح الأمم المتحدة بهدف تغليط وتحدي سلطة الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي.

وذكر ممثل الجزائر في هذا السياق بأن اللوائح الأممية حول هذه القضية والآراء الاستشارية لمحكمة العدل الدولية ومحكمة العدل الأوروبية والاتحاد الإفريقي، أكدت جميعها وبشكل قاطع، أن المغرب لا يملك أي سيادة على إقليم الصحراء الغربية وهو ما جعله يؤكد على أن "هذا النزاع لن يجد له حلا إلا في إطار الإرادة الحرة للشعب الصحراوي طبقا للوائح 1514 و1541 و2625.

وعبر بصديق عن تأسف الجزائر كون مبدأ حق تقرير المصير أصبح مهددا في بعض البلدان ولم يعد في متناول جميع شعوب الأقاليم التي تنتظر استقلالها. وأضاف أن ما يزيد في درجة "التأسف" وجود بلدان حصلت على استقلالها في سياق مسار تصفية الاستعمار ولكنها ترفض الآن تمكين شعوب أخرى مستعمرة من هذا الحق.

وأكد نائب سفير الجزائر في الأمم المتحدة أن لجنة الـ 24 تجد الأساس المنطقي في تجسيد اللائحة 1514 التي تنص على منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة والتي يجب أن  تبقى مرجعا وحيدا لأعمالها، حاثا اللجنة على القيام بزيارة أخرى إلى الصحراء الغربية لتقييم الوضعية طبقا لقواعد الأمم المتحدة المسيرة لمثل هذه الزيارات وللمهمة التي تتضمنها اللائحة 1654.

وأكد أن "تمسك الجزائر بمهمة اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار ليس أمرا جديدا" وإنما "هو انعكاس لموروث" كفاحها من أجل الاستقلال الذي يتطلب منها تقديم دعم متواصل لاستكمال مسار تصفية الاستعمار.

واعتبر بصديق استئناف المحادثات بين طرفي هذا النزاع تحت إشراف الأمم  المتحدة يعطي فرصة من أجل استئناف  المفاوضات المباشرة من دون شروط مسبقة بغية التوصل إلى حلّ سياسي عادل ودائم  ومقبول من الجانبين يفضي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأضاف أن الجزائر بحكم أنها بلد جار ستواصل تقديم دعمها لجهود الأمين العام الأممي وجهود اللجنة الخاصة من أجل استكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وفي ذات السياق، جدّدت جبهة البوليزاريو دعوتها للمجتمع الدولي لإعطاء فرصة للشعب الصحراوي من أجل ممارسة حقه غير قابل للتفاوض في تقرير المصير والاستقلال. ودعا سيدي محمد عمر  ممثل جبهة البوليزاريو لدى الأمم المتحدة، المجتمع الدولي إلى توفير جميع الإجراءات اللازمة لتمكين الشعب الصحراوي من حقه الثابت  في تقرير المصير والاستقلال وأن الأمر لا يتعلق بمطلب مبالغ فيه بالنسبة للجنة أنشأتها منظمة الأمم المتحدة للقضاء على الاستعمار في العالم.

وذكر سيدي محمد عمر خلال مرافعته، أن قضية الصحراء الغربية، أدرجت في جدول أعمال اللجنة منذ 1963 كإقليم غير مستقل يتمتع شعبه بالحق في تقرير المصير والاستقلال طبقا للوائح ذات الصلة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتساءل الدبلوماسي الصحراوي "إذا لم تكن للمغرب أي سيادة دولية معترف بها ولا صفة قوة  مديرة، فكيف يمكن تفسير وجود المغرب بهذا الإقليم". وقال إن الإجابة "واضحة جدا وأن الذين يجهلونها يتعين عليهم البحث في لوائح الأمم المتحدة، خاصة اللائحة 34/37 الصادرة في 21 نوفمبر 1979 و35/19 الصادرة في 11 نوفمبر 1980 اللتين من خلالهما أدانت الجمعية العامة خطورة الوضعية الناتجة عن استمرار احتلال الصحراء الغربية من طرف المغرب".

إقرأ أيضا..

”الفاو” تهنّئ الجزائر على بلوغ الاكتفاء الذاتي
17 أكتوير 2019
تبحث عن ممولين أجانب لعصرنة المكننة الفلاحية

”الفاو” تهنّئ الجزائر على بلوغ الاكتفاء الذاتي

إطلاق 7200 وحدة فقط بسبب مشكل العقار
17 أكتوير 2019
عدد المكتتبين في ”أل بي يا” بلغ 250 ألف بالعاصمة

إطلاق 7200 وحدة فقط بسبب مشكل العقار

قيادة الدرك الوطني تراهن على التكوين لتطوير قدراتها
17 أكتوير 2019
العميد عبد الرحمان عرعار بمناسبة افتتاح السنة الجامعية الجديدة:

قيادة الدرك الوطني تراهن على التكوين لتطوير قدراتها

العدد 6927
16 أكتوير 2019

العدد 6927