الجامعة العربية مستعدة لمراقبة وقف إطلاق النار
  • القراءات: 551

في حال تم الإعلان عنه في اليمن

الجامعة العربية مستعدة لمراقبة وقف إطلاق النار

أعلنت الأمم المتحدة أمس عن استعداد جامعة الدول العربية لإرسال ملاحظين إلى اليمن، للإشراف على وقف إطلاق النار في حال ما تم تطبيقه على أرض الواقع في هذا البلد العربي المضطرب. وقال أحمد فوزي المتحدث باسم الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية، إن "الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أكد أن الوقت قد حان بالنسبة للجامعة للعب دورها، وبحث، بشكل جدي، مسألة الملاحظين في حال تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار".
وجاءت تصريحات المسؤول الأممي بعد لقاء جمعه بالقاهرة بالمبعوث الأممي إلى اليمن الموريتاني إسماعيل ولد شيخ أحمد، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي. وتُعد هذه المرة الأولى التي تعرب فيها الجامعة العربية عن رغبتها في إرسال ملاحظين إلى اليمن لمراقبة مسار السلام في حال إطلاقه في هذا البلد، الذي يتخبط في حرب أهلية، زادها ضراوة تدخّل طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدحر المسلحين الحوثيين وإرغامهم على العودة إلى معاقلهم بصعدة بشمال البلاد.
وتسعى الجامعة العربية لأن يكون لها دور في إرساء الأمن والسلم في اليمن، وهي التي ترددت في اتخاذ موقف واضح منذ اندلاع المظاهرات المناهضة للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وأدت إلى تنحيته بموجب المبادرة الخليجية. وحتى أثناء اندلاع الأزمة الأخيرة التي فجّرها زحف المسلحين الحوثيين واحتلالهم العاصمة صنعاء، ثم تقدمهم باتجاه محافظات الغرب وصولا إلى الجنوب، لم يكن للجامعة العربية دور فعال في احتواء الوضع، وتركت المبادرة لمجلس التعاون الخليجي، الذي فضّل انتهاج الخيار العسكري لدحر المتمردين الحوثيين.  وتمكنت القوات الحكومية اليمنية المدعومة بالمقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في هذا السياق، من تحرير محافظة لحج جنوب البلاد بالكامل، وواصلت زحفها باتجاه محافظة أبين لتطهيرها من المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.
وجاء الإعلان عن تحرير محافظة لحج غداة تمكن القوات الحكومية المدعومة بطيران التحالف العربي، من استعادة السيطرة على عدن ثاني كبرى مدن البلاد وقاعدة العند الجوية، كبرى القواعد العسكرية في اليمن. وذكرت مصادر عسكرية يمنية أن تحرير المحافظة تم بعد اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية والمسلحين الحوثيين الذين فروا من مناطق سيطرتهم بالمحافظة باتجاه المحافظات الشمالية. وأضافت أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين بدون أن تقدم أية حصيلة محددة.