التدخل في الشرق الأوسط أسوأ قرار أمريكي
ق.د ق.د

ترامب واعدا بسحب كل قوات بلاده:

التدخل في الشرق الأوسط أسوأ قرار أمريكي

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أمس، أن تدخل بلاده في منطقة الشرق الأوسط كان أحد أسوأ القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة  في تاريخها وذلك ثلاثة أيام بعد إعلان سحب قوات بلاده من عدة مناطق في شمال سوريا.وجدد الرئيس الأمريكي إصراره على الإيفاء بالتزاماته التي قطعها على نفسه خلال حملته الانتخابية سنة 2016 بالعمل على وضع حد لما أسماها بحروب لا تنتهي، في إشارة إلى التوتر المتواصل في هذه المنطقة التي كانت تشكل إلى وقت قريب جوهر الاستراتيجيات الأمريكية في العالم.وقال الرئيس ترامب إن الولايات المتحدة ما كان عليها أن تقحم نفسها في قضايا منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا في سياق هذه المقاربة الغريبة  أن الحروب البليدة والتي لا نهاية لها انتهت بالنسبة لنا، وأنه سيعمل من الآن فصاعدا على إعادة جنود وحدات بلاده إلى بيوتهم.وكشف أن الحروب في منطقة الشرق الأوسط كلفت خزينة الولايات المتحدة مبالغ ضخمة قدرها بأكثر من 8000 مليار دولار وآلاف الأرواح.

وختم تغريدته الصباحية أمس، بقوله إننا خضنا هذه الحروب لدواعي خاطئة وقد تم التأكد منها الآن تماما كما هو الحال بالنسبة لأسلحة الدمار الشامل التي لم نعثر لها على أثر، في إشارة إلى المبررات التي سوقها الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش لإعطاء شرعية لعملية ”عاصفة الصحراء” سنة 2003 للإطاحة بنظام الرئيس العراقي صدام حسين وزعم حينها أن هذا الأخير طور أسلحة نووية وكيماوية تستدعي تدخلا عسكريا لمنعه من تحقيق غايته التدميرية.

وأدلى الرئيس الأمريكي بهذه الحقائق في ظل انتقادات لاذعة طالته حتى من داخل الحزب الجمهوري بعد قراره غض الطرف عن التدخل العسكري التركي في سوريا واتهمه مليشيات كردية بخيانته لهم وطعنهم في الظهر بعد أن ساندوا قواته في عمليات ملاحقة فلول تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش” في شمال سوريا قبل  أن يضحي بهم من مجرد مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي مساء الأحد الماضي.

إقرأ أيضا..

مضاعفة التنسيق بخصوص ليبيا لتثبيت وقف إطلاق النار
18 جانفي 2020
رئيس الجمهورية بحث القضية مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي

مضاعفة التنسيق بخصوص ليبيا لتثبيت وقف إطلاق النار

الرئيس تبون يلتقي الثلاثاء وفدا إعلاميا
18 جانفي 2020
لتنوير الرأي العام الوطني حول قضايا الساعة

الرئيس تبون يلتقي الثلاثاء وفدا إعلاميا

الشروع في إعداد مخططات التعلّم النموذجية
18 جانفي 2020
وزارة التربية تستجيب لمطلب أساتذة الطور الابتدائي

الشروع في إعداد مخططات التعلّم النموذجية

العدد 7005
18 جانفي 2020

العدد 7005