البوليزاريو تستنكر إقامة مقر للشبكة الإفريقية للفرنكوفونية بالداخلة المحتلة
  • القراءات: 276

الصحراء الغربية

البوليزاريو تستنكر إقامة مقر للشبكة الإفريقية للفرنكوفونية بالداخلة المحتلة

استنكرت جبهة البوليزاريو، في بيان حاد اللهجة إقدام الشبكة الإفريقية للدول الفرنكوفونية على إنشاء مقر لها بمدينة الداخلة المحتلة، واصفة ذلك بالتصرف غير المسؤول الذي ينتهك القانون الدولي والإفريقي والأوروبي، ويزيد من حدة التوتر في هذه المنطقة التي تواجه تحديات أمنية كبيرة.

وأكدت ممثلية جبهة البوليزاريو بأوروبا والاتحاد الأوروبي أن هذا القرار يعد عملا عدوانيا ضد الشعب الصحراوي الذي يناضل بشكل شرعي وقانوني ضد محاولة ضم بلاده من طرف المملكة المغربية التي اعتادت على مثل هذه الأساليب الاستفزازية، بهدف تضليل الرأي العام الناطق بالفرنسية والعالم بخصوص شرعية تواجدها في الأجزاء التي تحتلها من الصحراء الغربية.

وأضافت الجبهة في بيان أصدرته أن القوة الاستعمارية لجأت هذه المرة إلى مؤسسة ثقافية معتمدة من قبل حكومة الجمهورية الفرنسية البلد العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي وفي الاتحاد الأوروبي، وهما المنظمتان اللتان تعتبران إقليم الصحراء الغربية كيانا منفصلا ومتميزا عن المملكة المغربية، ومدرج ضمن قائمة الأقاليم الـ17 غير المتمتعة بالاستقلال وفي انتظار تطبيق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 والذي اعتمدته محكمة العدل الدولية في حكمها بشأن قضية الصحراء الغربية في 16 أكتوبر 1975.

وتأسفت جبهة البوليزاريو، مواصلة فرنسا الرسمية "دعم مثل هذه الأعمال غير القانونية وغير الأخلاقية" والتي "تضاف إلى سلسلة من المواقف التي تهدف بدلا من المساهمة في تمهيد الطريق نحو إيجاد حل سلمي للنزاع، إلى المضي في ترسيخ سياسة المغرب في التعنت التي يغذي التوتر والتصعيد الذي من شأنه أن يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة".

ودعت ممثلية جبهة البوليزاريو، جان باتيست لوموان، وزير الدولة المكلف بالسياحة والفرنسيين في الخارج والفرنكوفونية إلى عدم التساهل والتسامح مع إقامة مقر لهذه المؤسسة لتعارضه مع الشرعية الدولية والأهداف الطموحة للفرنكوفونية في إطار حوار الثقافات وثقافة الحوار أو أي تلاعب من شأنه أن يجعل الجمهورية الفرنسية تناقض نفسها ومع هيئة الأمم المتحدة وغيرها من الهيئات والدول التي لا تعترف بأية سيادة للمملكة المغربية على الصحراء الغربية.

ونددت الجمعية الفرنسية للصداقة والتضامن مع شعوب إفريقيا "أفاسبا" إقامة مقر شبكات إفريقيا لدور الفرنكفونية بمدينة الدخلة الصحراوية المحتلة واصفة ذلك بالقرار "غير عادل" و"المهين".

ضبط 125 كلغ من المخدرات المغربية

ضبطت الوحدات الخاصة بمكافحة التهريب والجريمة المنظمة التابعة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي خلال عملية تمشيط بمنطقة اشيظمية المحررة، كمية من المخدرات قادمة من المغرب عبر الحزام الرملي قدرت بـ 125 كلغ.

وأكد مصدر عسكري صحراوي أنه بعد معاينة الشحنة، تم إعطاء الأمر من طرف الوكيل العسكري الصحراوي  بإتلافها حسبما ينص عليه القانون المتعلق بالمخدرات وذلك بحضور عناصر من البعثة الأممية "مينورسو".

وليست هي المرة الأولى التي يتعمد فيها النظام المغربي محاولة إغراق المنطقة بالسموم والتي تحاول وحدات الجيش الصحراوي المختصة في مكافحة الجريمة والمخدرات التصدي لها.

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213