إدانة لتصعيد المغرب لانتهاكاته بحق الشعب الصحراوي
  • القراءات: 189
ق. د ق. د

حركة التضامن الأوغندية مع الصحراء الغربية

إدانة لتصعيد المغرب لانتهاكاته بحق الشعب الصحراوي

أدانت حركة التضامن الأوغندية مع الصحراء الغربية، أمس، تصعيد الاحتلال المغربي لانتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها بحق الصحراويين بالمدن المحتلة.

وأعربت حركة التضامن الأوغندية في بيان، عن "قلقها البالغ" إزاء القمع الذي يمارسه الاحتلال المغربي بحق الصحراويين خاصة النشطاء الحقوقيين والصحفيين. كما أدانت المضايقات والحصار الذي تتعرض له الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا وعائلتها واستخدام قوات الاحتلال للقوة المفرطة لتفريق الاحتجاجات السلمية وسوء معاملة السجناء السياسيين الصحراويين والإجراءات التعسفية المرتكبة في حقهم. ودعت الحركة منظمتي الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي الى العمل على تنفيذ القرارات التي تمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير، حثت أيضا الولايات المتحدة الأمريكية على الابقاء على التزاماتها بقرارات الأمم المتحدة كونها عضو دائم بمجلس الأمن الدولي والعمل على الغاء الإعلان الذي أصدره الرئيس السابق دونالد ترامب بشأن السيادة المزعومة للمغرب على الاراضي الصحراوية المحتلة، كونه "يتعارض مع قرار الأمم المتحدة رقم 1514 وحكم محكمة العدل الدولية لعام 1975 وحكم الاتحاد الأوروبي 2016 و 2018 واتفاقية وقف إطلاق النار لعام 1991".

وتهدف حركة التضامن الأوغندية مع الصحراء الغربية التي يقودها الشباب ومقرها بأوغندا إلى التحسيس بالقضية الصحراوية وحشد الدعم والتضامن الدولي في أوساط محبي السلام في جميع أنحاء إفريقيا من أجل إنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية باعتبارها آخر مستعمرة في القارة السمراء.

العدد 7346
25 فيفري 2021

العدد 7346