أوباما يغادر البيت الأبيض كأول رئيس أسود يحكم الولايات المتحدة

في خطاب وداع تاريخي

أوباما يغادر البيت الأبيض كأول رئيس أسود يحكم الولايات المتحدة

بعبارة «نعم لقد تمكنا» ختم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عهدتيه الرئاسيتين في خطاب وداع وصفه مؤيدوه بـ«التاريخي» حاول من خلاله التأكيد أنه حقق وعوده التي تعهد بتحقيقها سنة 2008، عندما حمل شعار «نعم نستطيع» تحقيق إصلاحات جذرية في منظومة الحكم الأمريكية.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة اليوم أفضل وأكثر قوة مما كانت عليه قبل ثماني سنوات، مشيرا في ذلك إلى تراجع نسبة البطالة والمصادقة على قانون التغطية الصحية ومقتل أسامة بن لادن.

ودعا الرئيس أوباما في خطابه الشعب الأمريكي إلى الوحدة والتزام الحيطة وعدم الرضوخ للخوف الذي يبقى عدوا الديمقراطية». واعترف أول رئيس أسود يحكم الولايات المتحدة الأمريكية أن التفرقة العنصرية مازالت قائمة في داخل المجتمع الأمريكي بما يستدعي تجاوزها من أجل تحقيق الوحدة التي تعطي لأمريكا القوة لقيادة العالم. وقال «نحن نقوم بخطوتين إلى الأمام وفي بعض الأحيان نعود بخطوة إلى الوراء لكن أمريكا تميزت بالتقدم وتوسيع اعتقاداتها لضم كل أبنائها». وأضاف أن القدرات الكبيرة لأمريكا لن تستغل سوى إذا طبّقت الديمقراطية وعكست الممارسة السياسة القيم الإنسانية للشعب الأمريكي».    

 وأضاف أمام 20 ألفا من مؤيديه أن قوة أمريكا في قوة المواطن الأمريكي العادي الذي يبقى قوة كل تغيير.

وحتى وإن تفادى أوباما طيلة خطابه ذكر اسم الرئيس دونالد ترامب، خليفته في البيت الأبيض إلا أن ذلك لم يمنعه من توجيه رسائل تحذير غير مباشرة باتجاهه وخاصة ما تعلق بمحاولة مراجعة الموقف الأمريكي من اتفاق المناخ ومحاربة الاحتباس الحراري وكذا إعادة النّظر في قانون الحماية الصحية.

 

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم
20 فيفري 2020
أجرى لقاءات صحفية مع وسائل إعلام وطنية وأجنبية

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم  بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية
20 فيفري 2020
القرار اتخذه رئيس الجمهورية تخليدا للذكرى الأولى للحراك

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية

العدد 7034
20 فيفري 2020

العدد 7034