”لافان” يستعيد المصابين
  • القراءات: 189
خالد.ح خالد.ح

شباب قسنطينة

”لافان” يستعيد المصابين

تجري تشكيلة النادي الرياضي القسنطيني آخر تحضيراتها للمقابلة المقبلة التي ستقودها غدا الاثنين إلى ملعب زبير خليفي بعين مليلة، لمواجهة الجمعية المحلية، بحضور كل اللاعبين، بما في ذلك المصابون منهم وعلى رأس القائمة المهاجم بلقاسمي الذي اندمج مع تدريبات المجموعة بصفة عادية.

وظهر المدرب لافان، جدّ متفائل قبل لقاء جمعية عين مليلة بالنظر إلى عدّة عوامل، منها وضعية المنافس الذي يعيش فترة غير طبيعية بتمرد اللاعبين بسبب المستحقات المالية إضافة إلى خسارته الكارثية الأخيرة أمام وفاق سطيف، مشيرا إلى أنّه يستهدف النقاط الثلاث، رغم أنّ المواجهة ستلعب بملعب المنافس وأمام جمهوره، إلاّ أنّه يرى أنّ كلّ المؤشرات تصبّ في صالح لاعبيه الذين يستعدون بشكل جديّ لهذه المواجهة واستفادوا من راحة إضافية مكّنتهم من استرجاع كامل إمكاناتهم، إضافة إلى عودة الثنائي زعلاني والعمري اللذين يعدان ورقة هامة في مشوار النادي، مؤكدا أنّ النقطة الإيجابية التي يعرفها بيت شباب قسنطينة، هي أنّ اللاعبين لا يعيرون أيّ اهتمام للمشاكل التي حدثت في وقت سابق بين الطاقم الفني والرئيس رجراج والمناجير العام مجوج.

وأشار المدرب إلى أنّ تركيز عناصر التشكيلة منصب على كيفية حصد النقاط والتمركز جيدا في سلم الترتيب وهذا شيء مهم، موصيا لاعبيه بعدم الاهتمام بما حصل في الأسابيع الماضية، أما بخصوص المشوار الذي ينتظر الشباب، خاصة لقاء كأس الجمهورية في دوره الـ32، فقال إنّه ينتظر رد فعل إيجابي من لاعبيه لأجل حسم التأهل إلى الدور الـ16 من السيدة الكأس، مشيرا إلى أنّ لقاء نجم مقرة يعدّ في غاية الصعوبة بالنظر إلى أنّ المنافس ينشط في الرابطة الأولى المحترفة ويلعب جيدا خارج ميدانه بدليل عودته الأسبوع الماضي بانتصار من خارج أرضه.

وبدا المتحدث، واثقا من قدرة لاعبيه على تجاوز نجم مقرة والتقدم أكثر إلى أدوار هامة في المنافسة التي أضحت تستهوي النادي الرياضي القسنطيني أكثر من أيّ وقت مضى، على اعتبار أنّ الفريق لم يسبق وأن فاز بها منذ بداية تأسيسه.

خالد.ح

 

العدد 7214
23 سبتمبر 2020

العدد 7214