”الحمراوة” في مأمورية الفوز بأيّ ثمن
شباب قسنطينة
م. سعيد م. سعيد

مولودية وهران - شباب قسنطينة

”الحمراوة” في مأمورية الفوز بأيّ ثمن

ستكون تشكيلة مولودية وهران أمام مأمورية تفادي التعثر بأي ثمن أمام ضيفها شباب قسنطينة. ولا يمر ذلك، حسب الحمراوة، إلا باللعب بحرارة كبيرة واستغلال المعنويات العالية التي تتمتع بها المجموعة الوهرانية بعد التعادل الثمين الذي عادت به من الخرجة الماضية إلى تاجنانت، والتي أنعشت آمال البقاء.

لا مخرج  للوهرانيين من الوضعية المعقدة التي يوجدون فيها إلا بفتح عداد رصيدهم لاستقبال النقاط الموجودة في المزاد بينهم وبين شباب قسنطينة، والتي لا تقبل القسمة على اثنين، ذلك أن هذا الفريق بحاجة إليها هو كذلك، حتى تقوي من حظوظه في نيل بطاقة مشاركة دولية الموسم القادم. وقد كان المناجير العام لـ السنافر طارق عرامة، واضحا في هذا الأمر، عندما صرح مباشرة بعد نهاية المباراة الماضية التي استقبل فيها فريقه على شبيبة القبائل، بأنّه يريد المزيد من النقاط حتى لا يخرج الشباب خاوي الوفاض هذا الموسم، بعدما ضيّع كلّ أهدافه المسطّرة الواحد تلو الآخر وطالب أشباله بالفوز على ملعب أحمد زبانة أمام المولودية الوهرانية، مؤكدا أنّ فريقه سيحترم ماهية الروح الرياضية، ولن يتساهل مع أيّ فريق يستقبله أو ينتقل إليه بدون اعتبار لوضعيته في لائحة الترتيب، محذرا أيّا كان من الاقتراب منه بغرض تلويث هذه الماهية، حسبه.

ورغم منطقية تصريحات عرامة وأحقيته في التعامل مع أي فريق بكل حزم، إلا أن معاقل الحمراوة اعتبرتها استفزازية، عندما أضاف قائلا: من يستحق الهبوط فليهبط. وردّوا بأنهم يدركون سيناريو تحلي السنافر بالروح الرياضية، وخوضهم لقاء اليوم بكل قوة، وأن لاعبيهم سيشمرون على سواعدهم للظفر بالنقاط الغالية، ولا ينتظرون هدية من أيّ كان، وذلك ما أكد عليه مدربهم الجديد نذير لكناوي، الذي أبدى رأيه في مواجهة اليوم ضد سي.أس.سي، قائلا: شباب قسنطينة فريق آخر، ولا ننتظر هدية من أي أحد. وإذا ما ضمنّا البقاء فسيكون ذلك بفضل تضحياتنا وجهودنا. نحن نعلم أن المباريات الأخيرة في البطولة الوطنية لن تكون سهلة لجميع الفرق، خاصة التي تصارع من أجل البقاء، وعليه أتمنى فقط أن تحترم ماهية الروح الرياضية.

وفي سياق متصل، أبدى لكناوي أسفه على تضييع خدمات الثنائي هريات والمؤذن المعاقبَين بالإيقاف؛ تمنيت مشاركة هريات والمؤذن، لأنني بدأت أتعرف وأفهم اللاعبين، لكن لا حيلة لنا، فعلينا إيجاد الحلول ضد شباب قسنطينة لتحقيق أحسن نتيجة ممكنة، وهي الانتصار، ولا مفر من القبض عليه.

وطالب التقني العنابي أشباله بالتركيز جيدا في عملهم؛ مشكل الفريق كان نفسيا، والأمر الإيجابي هو أنني أحسست أن اللاعبين تحرروا نفسيا، خاصة بعد اللقاء الماضي ضد دفاع تاجنانت، الذي كنت أريد هزمه لولا طرد لاعبنا هريات، لكن عكس لقاء تاجنانت فإن المعطيات ستتغير ضد شباب قسنطينة، حيث سنكون مجبَرين على صناعة اللعب وليس انتظار المنافس، وعلينا في نفس الوقت عدم ترك المساحات لمنافسنا، حتى لا يرد علينا ويخادعنا بالمرتدات السريعة، فيجب أن نكون منضبطين تكتيكيا.

وتلقّى المسيرون الوهرانيون بارتياح موافقة الرابطة الوطنية المحترفة على طلب المولودية الوهرانية، تبديل توقيت مباراة اليوم ضد شباب قسنطينة من العصر إلى السهرة؛ حتى يضمنوا فرجة مثيرة وحضورا جماهيريا كبيرا ماداموا قرروا مجانية الدخول إلى ملعب أحمد زبانة. وعلّق الرئيس أحمد بلحاج المدعو بابا على ذلك، وعلى لقاء السنافر”: لقد فرح أشبالي كثيرا بتغيير توقيت المباراة، ونأمل أن نحقق المطلوب بتواجد أنصارنا، الذين ننتظر توافدهم بقوة لدعم فريقهم، الذي هو بحاجة إلى مؤازرتهم.

إقرأ أيضا..

رابحي يدعو لبناء الجزائر الجديدة
13 ديسمبر 2019
مبرزا أهمية استمرار الدولة وتحصين الديمقراطية

رابحي يدعو لبناء الجزائر الجديدة

الخير للجزائر وشعبها
13 ديسمبر 2019
المترشح علي بن فليس:

الخير للجزائر وشعبها

فرصة لتقرير المصير
13 ديسمبر 2019
المترشح عبد العزيز بلعيد:

فرصة لتقرير المصير

العدد 6975
12 ديسمبر 2019

العدد 6975