وفاة اللاعب الدولي الأسبق عاشور
  • القراءات: 224
ق. ر ق. ر

شباب بلوزداد

وفاة اللاعب الدولي الأسبق عاشور

توفي نجم شباب بلوزداد الأسبق، والمنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، سنوات الستينات والسبعينات، حبيب لواحدي، المعروف بعاشور، أول أمس الخميس، عن عمر ناهز 82 عاما، على إثر مرض عضال، حسب ما علمته من زملائه السابقين.

كان هذا اللاعب، الخالد في تاريخ شباب بلكور (شباب بلوزداد حاليا)، والمستقدم من الجار أولمبي العناصر سنة 1963، يتمتع بسرعة فائقة ومراوغات خاطفة قل لها نظير، ولقب أيضا بـ«صاحب الفتحات الدقيقة".

وبفضل تسديداته القوية والمصوبة بدقة، شكل الفقيد رفقة زميله الراحل حسان لالماس، ثنائي أسطوري، ليس فقط في تشكيلة "العقيبة"، بل وحتى في صفوف المنتخب الوطني آنذاك، حيث تمكن من الحفاظ على مكانته كأساسي لخمس سنوات مع "الخضر". وبعد مشوار حافل بالألقاب مع التشكيلة "البلوزدادية"، من بينها التتويج بثنائية البطولة والكأس مرتين، وكذا ثلاثية البطولة -الكأس-الكأس المغاربية، إلى جانب "أرمادة" من اللاعبين، مثل شنان وكالام والحارس العملاق عبروق، وضع عاشور حدا لمسيرته الكروية، عندما بلغ الـ34 من عمره، حيث صادفت مغادرته للميادين نهاية عهد "الشباب الكبير".

في المنتخب الوطني، شارك عاشور في 33 مباراة مسجلا 8 أهداف، حيث كان له الفضل في توقيع أول هدف في تاريخ الجزائر في كأس إفريقيا للأمم، وكان ذلك يوم 5 فيفري 1968 بباماكو على حساب مالي، ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات "كان-1968" بإثيوبيا.

فضلا عن مشاركته في النهائيات الإفريقية سنة 1968، شارك عاشور في ألعاب البحر المتوسط سنة 1967 بتونس. جنازة المرحوم تمت أمس الجمعة، بمقبرة قاريدي في القبة (الجزائر العاصمة).

العدد 7240
24 أكتوير 2020

العدد 7240