تشريعيات 12 جوان
وجوه جديدة ضد زامبيا...؟
  • القراءات: 321
و.توفيق و.توفيق

الفريق الوطني لكرة القدم

وجوه جديدة ضد زامبيا...؟

يُنتظر أن يجري الناخب الوطني تغييرات عديدة على التشكيلة الأساسية للخضر، خلال المواجهة المبرمجة غدا ضد زامبيا على الملعب الوطني بلوساكا، ضمن الجولة الخامسة من المجموعة الثامنة، للتصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2022 بالكامرون.

سيغيب كل من رياض محرز، وسعيد بن رحمة، ورامي بن سبعيني، وعيسى ماندي، وإسماعيل بن ناصر وسفيان فغولي عن مواجهة زامبيا، حيث يُنتظر التحاقهم يوم الجمعة بالجزائر العاصمة، تحسبا للمباراة أمام بوتسوانا التي تجرى يوم 29 مارس بالبليدة، في ختام تصفيات كأس إفريقيا 2021. وتم الاستغناء عن خدمات ثنائي نيس الفرنسي، يوسف عطال العائد من إصابة، وهشام بوداوي الذي يعاني من إصابة، وكذا مدافع بييرشوت البلجيكي محمد حلايمية، ووسط الميدان الهجومي ياسين براهيمي، فضلا عن مهاجم مونبيلييه الفرنسي أندي دولور.

وأمام هذه الوضعية، سيجد المدرب بلماضي نفسه مجبرا على إجراء العديد من التغييرات على التشكيلة الوطنية، وهذا بإقحام بعض اللاعبين الجدد من أجل منحهم فرصة التألق بالألوان الوطنية، وإثبات إمكانياتهم، على غرار وسط ميدان نادي بارادو آدم زرقان، وهم أحمد طوبة، ونوفل خاسف ورامز زروقي. وسجلت قائمة الخضر عودة مجموعة من الأسماء، سيما في الخط الهجومي، ويتعلق الأمر بهلال سوداني، ويوسف بلايلي، ورشيد غزال، وأسامة درفلو، علاوة عن المدافعين مهدي زفان وعبد القادر بدران وحسين بن عيادة.

ومعلوم أن "الخضر" ضمنوا تأهلهم إلى "الكان" المؤجلة إلى 2022، بعد الجولتين السابقتين اللتين جرتا شهر نوفمبر الفارط، حيث يتصدرون المجموعة بـ 10 نقاط، متقدمين عن زيمبابوي (5 نقاط)، وبوتسوانا (4 نقاط) وزامبيا (3 نقاط).