نحن في الطريق الصحيح
المدرب جمال بلماضي
  • القراءات: 260

جمال بلماضي:

نحن في الطريق الصحيح

بعد أن حسم المنتخب الوطني أمر التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2021، المؤجلة إلى 2022، عقب تعادله ضد منتخب زيمبابوي، سيدخل الخضر هذه المرة، في التركيز على تصفيات كأس العالم 2022 المقررة بقطر، والتي لن تكون سهلة، وعلى المدرب الوطني جمال بلماضي أن يراجع أوراقه قبل الشروع فيها، لتفادي الأخطاء التي ارتكبت في اللقاءين الأخيرين ضد زيمبابوي في الجولة الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.

اعتبر المدرب جمال بلماضي، أن فريقه يسير في الطريق الصحيح، وأنه يريد دائما الفوز وتقديم الأفضل في كل مناسبة، مؤكدا أن مباريات التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، ستكون صعبة، لهذا يتطلب الاستعداد لها بكلا الإمكانيات، خصوصا أن هدفه هو التأهل إلى المونديال، وتحقيق نتائج جيدة في هذه المنافسة العالمية. قال بلماضي في تصريحات للصحفيين لدى عودة بعثة المنتخب  الوطني أمس صباحا؛ لسنا راضين تماما بنتيجة التعادل أمام زيمبابوي، نريد الفوز وتقديم الأفضل دائما، وقد كان بإمكان رفقاء محرز العودة بالفوز من هاراري، لو استطاعوا وعرفوا، كيف يحافظوا على نتيجة الفوز في الشوط الأول، قبل أن ينهاروا في نهاية المباراة، ومنحوا فرصة للفريق الخصم لتديل النتيجة. اعتبر الناخب الوطني هذه النتيجة درسا مفيدا في الوقت الحالي، لتفادي الأخطاء في تصفيات المونديال؛ مباراة زيمبابوي درس مفيد لنا قبل انطلاق تصفيات المونديال، كنا متأكدين من أننا سنتأهل إلى نهائيات ”الكان”، وهذا لا يعني أننا لم نحترم منافسينا، ونحن فخورون بهذا الإنجاز، وواصل  بلماضي بالقول؛ إن ما سيصعب من مهمة فريقه في التصفيات للتأهل إلى كأس العالم 2022؛ رحلات السفر الطويلة والحرارة المرتفعة؛  المباريات خارج الجزائر في تصفيات المونديال ستكون صعبة، بسبب رحلات السفر الطويلة والحرارة المرتفعة، لكننا سنعمل على الفوز بها.

وقد أكد على ضرورة المواصلة في نفس النسق: نحن في الطريق الصحيح، ويجب الاستمرار على هذا النهج، توجنا بكأس أمم أفريقيا خارج الجزائر، وحققنا نتائج إيجابية خارج قواعدنا أيضا، كما شدد بلماضي على ضرورة الحفاظ على الاستقرار داخل المنتخب، مؤكدا أن كرة القدم تعتمد على البناء وليس تواجد لاعبين جدد في كل معسكر، مجيبا عن سؤال، إن كان سيستدعي لاعبين جدد مستقبلا. أشار بلماضي إلى أن المباراتين المتبقيتين في التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا، ستشكلان فرصة للاعبين الذين شاركوا لوقت أقل في المباريات الماضية.

العدد 7272
30 نوفمبر 2020

العدد 7272