منتخب كرة اليد في تربص بفرنسا
  • القراءات: 320
فروجة. ن فروجة. ن

تحسبا للدورة التأهيلية لأولمبياد طوكيو

منتخب كرة اليد في تربص بفرنسا

يدخل المنتخب الوطني لكرة اليد (رجال) في تربص تحضيري نهاية شهر فيفري الجاري بفرنسا، تحسبا للمشاركة في الدورة التأهيلية لأولمبياد طوكيو 2021، المقررة بالعاصمة الألمانية برلين ابتداء من 12 مارس المقبل.

في هذا الشأن، قال رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد حبيب لعبان، "سينتفل المنتخب الوطني لكرة اليد إلى فرنسا نهاية الشهر الجاري (فيفري)، للدخول في تربص مغلق؛ تحضيرا للمشاركة في الدورة التأهيلية لأولمبياد طوكيو 2021، المقررة  بالعاصمة الألمانية برلين شهر مارس". وأضاف: "نحن بصدد التحضير لنقل اللاعبين إلى فرنسا للدخول في هذا التربص. وفي حال قررت السلطات الفرنسية عدم السماح بدخول الرياضيين بسبب جائحة كورونا، سنغير، بدورنا، الوجهة إلى برلين، أو سيقام التربص هنا بالجزائر".

وبخصوص التعداد، أكد المسؤول الأول عن الفرع أن الطاقم الفني بقيادة التقني الفرنسي ألان بورت، قرر إقحام نفس التعداد الذي خاض مونديال مصر الأخير لتوظيف التجربة المكتسبة في دورة ألمانيا التأهيلية، ويتعلق الأمر بكل من يحي زموشي ويوسف بوزولي (أولمبي عنابة)، وعبد الله بن مني ورياض شهبور ورضا عريب وعبد الرحيم (المجمع البترولي)، وحمودي بوشتيت (مولودية باتنة)، وعلي بولحسة (أ. سكيكدة)، ورضوان ساكر وزهير نعيم (شبيبة سكيكدة)، ومحمد لمين قريبة (ش.برج بوعريريج)، وهشام كعباش ونور الدين هلال (أهلي قطر)، وياسين بن مسعود (شباب براقي)، وعقبة إينسعد وعبد النور حموش (شباب أهلي برج بوعريريج)، ومختار كوري وأسامة بوجناح (مولودية سعيدة)، وسفيان بن جيلالي (شبيبة الساورة)، وحاج الصادق مصطفى (الوكرة/قطر)، إلى جانب تلك العناصر التي تنشط في البطولة الفرنسية، على غرار عبد القادر رحيم ومسعود بركوس. وسيشارك السباعي الجزائري لكرة اليد في هذه الدورة إلى جانب منتخبات السويد وصيف بطل العالم وسلوفينيا، بالإضافة إلى ألمانيا البلد المنظم.

إلغاء البطولة الإفريقية للأواسط والأشبال

من جهة أخرى، تم إلغاء البطولتين الإفريقيتين للأمم في كرة اليد للصنفين العمريين دون 21 عاما ودون 19 عاما، المقررتين، على التوالي، من 9 إلى 14 مارس، ومن 16 إلى 21 مارس بمدينة أغادير المغربية، حسبما أعلنت عنه الكنفدرالية الإفريقية للعبة.

وأوضحت الهيئة الإفريقية على موقعها الرسمي، أن هذا القرار "يأتي بعد إعلان الاتحاد الدولي لكرة اليد عن إلغاء بطولة العالم 2021 للأواسط والأشبال (ذكور)". وكان الاتحاد الدولي أعلن الإثنين الماضي، عن إلغاء عدة بطولات عالمية للأصناف الشبانية، منها المتعلقة بصنفي أقل من 21 عاما وأقل من 19 عاما، بالإضافة إلى صنفي أقل من 20 عاما وأقل من 18 عاما للإناث، بسبب تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19). وقالت الهيئة الدولية لكرة اليد على موقعها الرسمي: "بخصوص وضعية نشاطات الاتحاد الدولي لكرة اليد المؤجلة أو الملغاة، نوضح أن الاتحاد الدولي ما فتئ يراقب عن كثب جائحة (كوفيد-19)، وتأثيرها على كرة اليد عبر كل أنحاء العالم. نتفهم جيدا هذه الصعوبات التي تتضمن التدابير المتخذة في عدد من البلدان، والتي تحول دون استعدادات المنتخبات للتحضير لهذه الأحداث، مثلما كان مبرمجا. كما نتفهم القيود المفروضة من طرف هذه البلدان على السفر، والتي تتسبب في صعوبات التنقل إلى مكان هذه الأحداث". وكان من المقرر أن تنظَّم بطولة العالم للذكور لصنفي أقل من 21 سنة وأقل من 19 سنة، على التوالي، بالمجر واليونان، بينما بُرمجت منافستا الإناث (دون 20 ودون 18 سنة)، على التوالي، برومانيا وكرواتيا.