ملال ينهي مهام المدرب فيلود
  • القراءات: 402
❊ط.ب ❊ط.ب

شبيبة القبائل

ملال ينهي مهام المدرب فيلود

أنهت إدارة شبيبة القبائل مهام المدرب الفرنسي هوبر فيلود عشية أول أمس الثلاثاء، بعد اتفاق بالتراضي بين الطرفين. واتخذت إدارة ملال قرار الطلاق مع المدرب بعد الانهزام الأخير الذي عاد به النادي من بلعباس، أمام الاتحاد المحلي بنتيجة 2 مقابل واحد؛ ما جعل مسؤولي النادي يتخذون قرارهم النهائي عدم الاعتماد على فيلود من جديد.

 

تم الإمضاء لهوبر فيلود بعد إقالة المدرب فرانك دوما، الذي أهل النادي إلى كأس رابطة أبطال إفريقيا، وكانت له يد في إنقاذ النادي من السقوط، غير أن شريف ملال رفع سقف مطالبه مع هذا المدرب، الذي طالبه بالفوز بالبطولة والكأس ورابطة أبطال إفريقيا، والتي تُعد مطالب تعجيزية، جعلت دوما يرفضها، ومنه غادر النادي رغم العمل الذي كان يقوم به، والذي كان جيدا بشهادة كل المتتبعين، ليختار ملال فيلود الذي سبق له أن درب اتحاد العاصمة ووفاق سطيف وشباب قسنطينة، ووضع له شرط لعب الأدوار الأولى والفوز بلقب البطولة الوطنية، الأمر الذي قبله الفرنسي بدون أن يأخذ أي فكرة عن التشكيلة التي يملكها، لتكون النتيجة الفشل بعد أن كانت بدايته موفقة حين أهّل النادي إلى الدور الثاني من رابطة أبطال إفريقيا أمام المريخ السوداني، وفاز على نادي بارادو في أول مباراة له في البطولة بثلاثية كاملة.

وكان من المقرر أن يغادر فيلود العارضة الفنية للكناري بعد هزيمة شباب قسنطينة بثلاثة أهداف مقابل واحد، غير أن بعض المسيرين وعلى رأسهم جان إيف شاي المسؤول عن التكوين في الفريق، طالبوا ملال بالتريث وعدم التسرع، وإعطاء فرصة أخرى للمدرب الفرنسي قبل إعلان الطلاق النهائي، وهذا حتى لا يوضع في نفس خانة الرئيس السابق للفريق المعروف عنه تغييره المدربين في كل مرة. ويبدو أن ملال دخل في نفس أخطاء حناشي؛ حيث إن فيلود هو المدرب الثالث الذي يقيله منذ قدومه على رأس الفريق القبائلي.

وقبل التعاقد مع مدرب آخر، سيشرف جان إيف شاي على التشكيلة القبائلية في مباراته القادمة ضد مولودية الجزائر في 13 من الشهر الجاري. وقد سبق لشاي أن أشرف على الفريق في سنوات خلت. كما عاد في عهد الرئيس السابق حميد صادمي، إلا أنه لم يتمكن من إعادة القاطرة إلى السكة، وسرعان ما أقيل من منصبه، ليعيده ملال من جديد لكن في منصب مدير التكوين.

العدد 7218
28 سبتمبر 2020

العدد 7218