مطالبة الفاف بتقديم منحة التتويج لشباب بلوزداد وأولمبي المدية
  • القراءات: 128

الرابطة المحترفة

مطالبة الفاف بتقديم منحة التتويج لشباب بلوزداد وأولمبي المدية

طالب رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار خلال اجتماع المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) الذي انعقذ يوم الإثنين المنصرم، طالب الفاف بتقديم منحة لشباب بلوزداد وأولمبي المدية المتوجين، على التوالي، بلقبي البطولة المحترفة الأولى والثانية؛ بسبب غياب ممول.

قالت الهيئة الفيدرالية على موقعها الرسمي: "في غياب ممول للبطولتين المحترفتين الأولى والثانية، تطلب الرابطة من الفاف تقديم منحة للناديين المتوجين. ستدرس هذه الأخيرة إمكانية تحقيق هذا الطلب".

وتُوج شباب بلوزداد بلقب البطولة الجزائرية بعد اعتماد أعضاء الجمعية العامة للفاف، الخيار الثالث للاستشارة الكتابية، القاضي بتحديد الأندية البطلة والصاعدة، وإلغاء النزول الناتج عن التوقف النهائي للمنافسة بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19)، بينما أنهى أولمبي المدية بطولة الرابطة الثانية في المرتبة الأولى التي تضمن له الصعود إلى القسم الأعلى رفقة شبيبة سكيكدة ووداد تلمسان وسريع غليزان.

وخلال اجتماع المكتب الفيدرالي، تطرق رئيس الرابطة "لتحضيرات الحفل المخصص لتوزيع الكؤوس على الأندية المتوجة"، ملحا على أن "القرارات المتخذة من طرف المكتب الفيدرالي الأخير في جلسة طارئة يوم الأربعاء 15 جويلية 2020 منها التوقف النهائي لموسم 2019- 2020، كانت في محلها".

ومن جهة أخرى وبخصوص النزاعات الناتجة عن الوضعية الصحية الحالية، أشار رئيس الهيئة المسيّرة للمنافسة إلى أن "مخططا سيتم وضعه في الأيام القليلة المقبلة لتنظيم لقاءات مع الأندية المحترفة وممثلي اللاعبين (قائدي الفرق) بحضور المحامي يوسف حمودة، ورئيس الغرفة الوطنية لتسوية النزاعات، وربما رؤساء الرابطات"؛ من أجل إيجاد حلول للمشاكل المطروحة.

وأخيرا، أعلن مدوار عن "تصميم برنامج معلوماتي لتسيير الملفات الإدارية للفئات الشبانية (أقل من 13 و15 و17 و19 سنة) والمدربين، مما سيسمح للرابطة والأندية بتفادي المشاكل العديدة التي واجهتها في وقت سابق".

الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ... الفاف تسمح لرؤساء الرابطات الوطنية بمواصلة مهامهم

قرر المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف)، إعطاء توكيل للرؤساء الحاليين للرابطات الوطنية لتسيير هيئاتهم إلى غاية انعقاد الجمعيات العامة الانتخابية، حسبما أعلنت عنه الهيئة الكروية، أول أمس، على موقعها الرسمي.

ولم تتمكن الرابطات الوطنية المذكورة من تنظيم جمعياتها العامة العادية، والتي ستكون متبوعة بالانتخابية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. فخلال اجتماع المكتب الفيدرالي الذي انعقد يوم الإثنين المنصرم، "قدّم كل من علي مالك (رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم هواة) ويوسف بن مجبر (رئيس رابطة ما بين الجهات) وضعية بطولات هيئتهما، حيث تطرقا مطولا لضرورة التحكيم للفصل بين عدة أندية تحتل مناصفة نفس المرتبة، مما يتطلب اللجوء إلى بعض المواد القانونية ولعامل النقاط المحصل عليها في المقابلات الملعوبة".

وفي إطار التغيير الذي مس صيغة المنافسة بإنشاء رابطة أولى محترفة بـ 20 فريقا ورابطة ثانية للهواة بفوجين يضم كل منهما 18 فريقا، أشارت الفاف إلى أن مشروع رابطة ثانية للهواة سيتم اعتماده اليوم الثلاثاء خلال الاجتماع برؤساء الرابطات الجهوية ورؤساء الأندية التي تعتبر نفسها مظلومة، "بحكم قوانين التحكيم التي تم تطبيقها".

وتوضح الفاف أن الأندية المحترفة التي ستنشط ضمن القسم الثاني هواة، بإمكانها "الاحتفاظ بالإجازة المحترفة لمدة موسمين، في انتظار استعادة هيئتها من الهواة"، مشيرة إلى أن "الأندية الهاوية لا يمكنها بأي حال من الأحوال، المطالبة بإجازة الأندية المحترفة على مستوى الرابطة الثانية".

وبخصوص الأندية التي صعدت إلى القسم الأعلى، تلح الفاف على أن "عليها الاستجابة لدفتر الشروط الخاص بإجازة المحترف، منها إنشاء شركة رياضية ذات أسهم في حال تصفية الشركة القديمة". وفي الوقت الذي تتأسف "لمحاولات ضرب الاستقرار من بعض الأوساط"، تعهدت الفاف بمرافقة كل الأندية التي تريد العودة إلى صنف الهواة. وقالت إنها ستسهر على إرادة بعض الأندية الاحتفاظ مؤقتا بإجازة الاحتراف، مثلما تنص عليه قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)".

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213