مصمودي يتنازل عن جزء هام من مستحقاته
  • القراءات: 275
سعيد. م سعيد. م

مولودية وهران

مصمودي يتنازل عن جزء هام من مستحقاته

يتجه المدافع المحوري بوعلام مصمودي، إلى مغادرة مولودية وهران، نهاية الموسم الحالي، بعدما قدم تنازلات مالية مهمة لمصلحة فريقه الحالي، أرضت مسؤوله الأول شريف الوزاني سي الطاهر، الذي لم يجد بدا من الإذعان، لرغبة لاعبه بتغيير الأجواء، إما بخوض تجربة احترافية خارج الوطن، أو الارتماء في أحضان نادي جزائري ميسور الحال، قادر على تلبية رغباته المالية، وتسديد مستحقاته في وقتها دون إبطاء.

دخل شباب قسنطينة قائمة الأندية المهتمة بخدمات مصمودي، وتلقى الضوء الأخضر من مدربه الجديد القديم عبد القادر عمراني، لمباشرة مسيريه التفاوض مع نظرائهم الوهرانيين، لجلب المدافع الواعد. وحسب مصدر عليم، فإن إدارة سي.أس.سي  ستقترح مبلغا محترما على شريف الوزاني سي الطاهر، نظير منحها وثائق تسريح مصمودي، يدعمها هذا الأخير، بتنازله عن عدة رواتب شهرية لا تقل عن ثلاثة، بالإضافة إلى تخفيض بقية أجوره إلى النصف.تلقى اللاعب السابق لاتحاد سيدي بلعباس، وعدا أكيدا بتلقي الضوء الأخضر من مسؤوله الأول شريف الوزاني، بالرحيل عن المولودية الوهرانية في حال ما إذا كانت العروض المقدمة بشأنه مهمة ماليا، تساعد الإدارة الوهرانية على فك ضائقتها في هذا الجانب.

من جانبه، أكد مصمودي جملة العروض التي وصلته مؤخرا، من أغلب كبار الكرة الجزائرية، لكن في نفس الوقت، كشف أنه لم يتفاوض من أي واحد منهم، تاركا الأمر كله في يد مسيريه الحاليين، وأضاف في هذا الخصوص قائلا؛ احتراما لمولودية وهران وأنصارها، لم أخض في العروض التي وصلتني مع أصحابها، لكن ذلك لا يخفي رغبتي في خوض تجربة خارج أسوار الحمري، خاصة بالخارج، حيث أحوز على عروض تونسية وسعودية، كما أنني في نفس الوقت، مستعد للبقاء في مولودية وهران وتشريف عقدي إلى نهايته، إذا ما توصلت إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف.

هذا الاتفاق الذي تحدث عنه مصمودي، يقصد به تمكينه من مستحقاته المالية العالقة مدة ستة أشهر، والتي قال بشأنها لا ينكر أي واحد صبرنا على مسيرينا بشأن أموالنا، مراعاة منا للظروف المالية الصعبة التي تمر بها مولودية وهران، لكن إذا ما التزموا بتسديد مستحقاتي العالقة، فسأواصل مشواري في الحمري، لأنني من اللاعبين الذين يفضلون الاستقرار.

غير أن آخر مستجدات هذه القضية، تشير إلى سلك مصمودي سبيل زملائه، بتنازله عن أجور الأشهر الثلاثة الأخيرة، التي توقف فيها النشاط بسبب جائحة كورونا، وتخفيض الرواتب المتبقية إلى النصف، وهي خرجة استحسنتها الإدارة والأنصار. وقد تكون هذه الخرجة من خريج المدرسة الوهرانية، توطئة، وبادرة نية حسنة، حتى يفك سراحه، ويغادر مولودية وهران من الباب الواسع والكبير، إن نجح في الانتقال إلى الضفة الأخرى من الاحتراف.

كما أن تطورات الساعات القليلة الماضية، تؤشر على استعداد إدارة شريف الوزاني سي الطاهر، إتمام صفقة انتقال بوعلام مصمودي، إما إلى الدوري السعودي بفريق الفتح أو ضمك، وإما للبطولة التونسية بفريق النادي الصفاقسي، وهي تنتظر فقط ممثلي هذه الفرق أو غيرها، الراغبة في توظيف خدمات لاعبها، مدفوعة بوعود نيل مقابل مالي مقبول جدا لا يقل عن مليار و300 مليون سنتيم.

 

العدد 7237
20 أكتوير 2020

العدد 7237