مستقبل "الموب" في خطر
الحسن حامة الحسن حامة

مولودية بجاية

مستقبل "الموب" في خطر

يواجه فريق مولودية بجاية، وضعية صعبة منذ نهاية مرحلة الذهاب بسبب المشاكل الكثيرة التي يتخبط فيها خاصة بعد ترسيم استقالة رئيس مجلس الإدارة أكلي أدرار، وغياب مكتب مسير يتكفل بأمور النادي خاصة في ظل انسحاب المساهمين بسبب ضغط الأنصار، حيث أن التشكيلة لم تستأنف التدريبات تحضيرا لمرحلة العودة عكس أغلب الفرق.

ينتظر اللاعبون تسوية مستحقاتهم المالية العالقة منذ بداية الموسم، إلاّ أنّ الأزمة المالية الخانقة التي يتخبّط فيها النادي حالت دون أن يتم التكفل بهذه المطالب، وهو ما سيرهن مستقبل الفريق الذي أضحى في خطر في غياب الحلول اللازمة.

ولعل أهم الأسباب التي جعلت "الموب" يتواجد في هذه الوضعية هي النتائج السلبية المحققة خلال مرحلة الذهاب، وتبخر حلم الصعود وسوء التسيير من خلال الاستقدامات العشوائية التي قامت بها الإدارة وغياب الأموال، والذي جعل اللاعبين لا يقدمون ما كان منتظرا منهم، بالإضافة إلى تدخّل الأنصار في شؤون التسيير والضغوط الممارسة على الرئيس السابق أكلي أدرار التي دفعته إلى الاستقالة.

كما أنّ انسحاب بعض المساهمين بصفة غير رسمية لم يكن في صالح الفريق، بدليل أنّ المساهم أكلي أدرار كان المترشّح الوحيد الذي تقدمّ شهر أفريل الماضي، من أجل رئاسة الفريق خلفا للرئيس السابق أعمر بودياب من دون أن يتمكّن من تفادي السقوط في نهاية الموسم.

وفيما تمّ ترسيم استقالة الرئيس أكلي أدرار الأربعاء الماضي، خلال اجتماع المساهمين الذي عرف حضور ستة منهم في ظل غياب البعض منهم لأسباب مجهولة، فإن المساهمين الذي حضروا الاجتماع الأخير على غرار مصطفى بوشباح، فريد حسيسان، لوناس تيخروبين، رضا كندي وبناي أعراب بصفته رئيس النادي الهاوي، وهو ما عقد أكثر من وضعية فريق مولودية بجاية الذي يتواجد حاليا من دون رئيس وبدون مجلس مسير من أجل التكفل بالأمور الرسمية للنادي التي تسمح له بالشروع في تحضير المرحلة الثانية من البطولة، من خلال استئناف التدريبات خاصة وأنّ أسبوعين فقط يفصلان عن انطلاق مرحلة العودة المقرّرة في الفاتح فيفري المقبل.

ولم يفض الاجتماع الذي عقده النادي الهاوي الخميس الماضي، إلى أي حل من شأنه السماح بالخروج من هذه الأزمة، حيث تم الاستنجاد بالسلطات المحلية، بعد أن تنقل بعض المسيرين وأعضاء النادي الهاوي إلى والي الولاية للبحث عن الحلول اللازمة وتمكين الفريق من تحضير المباراة القادمة أمام جمعية الخروب في أحسن الظروف.

شبيبة بجاية ... تسريح غانم والاحتفاظ بمفتاحي، نياطي وخلاف

قرّرت إدارة فريق شبيبة بجاية، تسريح المهاجم فؤاد غانم بعد أن عبّر عن رغبته في تغيير الأجواء وتلقيه اتصالا من فريق شباب بلوزداد من الرابطة المحترفة الأولى، حيث استجابت إدارة الشبيبة لرغبة اللاعب. وينتظر أن تتم الصفقة خلال الساعات القادمة، بعد أن تم الاتفاق بين الطرفين على دفع المبلغ الذي طالب به الفريق البجاوي والمقدّر بـ500 مليون سنتيم مقابل التنازل عن خدمات اللاعب، في الوقت الذي قررت فيه إدارة عبد الكريم بولجلود الاحتفاظ باللاعبين الثلاثة، ويتعلّق الأمر بكلّ من نياطي، مفتاحي وخلاف بعد أن طالب هؤلاء اللاعبين بالحصول على مستحقاتهم المالية العالقة، وهو ما جعل الإدارة تقرّر الاحتفاظ بهم مقابل تخفيض رواتبهم خاصة وأن الفريق البجاوي يواجه أزمة مالية منذ بداية الموسم، منعته من  تدعيم التشكيلة بلاعبين جدد، تحسبا لمرحلة العودة التي ستكون في غاية الصعوبة بالنظر إلى الوضعية التي يتواجد عليها الفريق.

وشرع الفريق البجاوي، منذ أول أمس، السبت، في تحضير المباراة القادمة أمام وداد تلمسان من خلال التربص الذي برمجته الإدارة بمدينة تيشي الساحلية، من أجل ضمان الجاهزية اللازمة لمرحلة العودة.

 

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي
27 فيفري 2020
حل أمس بالرياض في زيارة دولة للمملكة

الرئيس تبون يتحادث مع ولي العهد السعودي

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون
27 فيفري 2020
العلاقات الجزائرية ـ السعودية

ديناميكية جديدة وآفاق واعدة لتعزيز التعاون

العدد 7040
27 فيفري 2020

العدد 7040