لهبيري يحرر "الجمعاوة"
  • القراءات: 232
سعيد. م سعيد. م

جمعية وهران 1- اتحاد الرمشي 0

لهبيري يحرر "الجمعاوة"

سجلت جمعية وهران فوزها الثاني على التوالي، عندما تغلبت على ضيفها اتحاد الرمشي بهدف يتيم لكنه ثمين، في لقاء الجولة الثالثة من بطولة القسم الثاني هواة للمجموعة الغربية.

دخلت تشكيلة جمعية وهران المقابلة بدون مدربها كمال مواسة، الذي أُجبر على توجيه لاعبيه من فوق المدرجات بسبب عدم حيازته على الإجازة المطلوبة، وهو ما سيعرّض الجمعية الوهرانية لعقوبة مالية ثانية على التوالي، بعد التغريم الأول في مباراة شبيبة تيارت؛ حيث دخلت الكتيبة الوهرانية مهاجمة لكن بدون أن تفلح في هزّ شباك الزائر الرمشاوي، لغياب صاحب اللمسة الأخيرة رغم أنه كان هناك مكان لضربة جزاء شرعية للوهرانيين، لم يصفّر عليها لمصلحتهم حَكم اللقاء بن شهيدة بعد عرقلة المدافع الأيمن علي العربي داخل منطقة العمليات. كما عليهم  شكر الحظ، الذي تحالف معهم لما فشل المهاجم الرمشاوي بن علي، في استغلال خطأ فادح للمدافع الوهراني بلاحة، مفوتا على فريقه فرصة أخذ الأسبقية في النتيجة. وضيعت الجمعية فرصا بالجملة من قبل عواد وكوريبة، وأوكيل الذي ارتطمت كرته بالقائم الأيمن لمرمى الضيوف، قبل أن تثمر إحداها هدفا في الدقيقة الأخيرة من المباراة عن طريق ركلة جزاء، بعد لمس أحد المدافعين كرة داخل المنطقة المحرمة، لينفّذها لهبيري بنجاح، مانحا ثلاث نقاط، كانت عنوانا لخطف الصدارة ولو بالشراكة، مع مستقبل وادي سلي بـ 7 نقاط لكل واحد منهما.

مواسة: فوز مستحَق، وسنواصل تحسين الأداء

وفي تصريح له عقب المباراة، اعتبر كمال مواسة مدرب جمعية وهران، أن فوز فريقه مستحَق، ولا غبار عليه بما في ذلك ضربة الجزاء الممنوحة له في الأنفاس الأخيرة من اللقاء، التي قيّم مستواها الفني بالمتوسط، مبديا تفاؤله بأداء أفضل لأشباله في الجولات القادمة باستمرار تصحيح الأخطاء، والبحث عن الحلول الهجومية، التي اعترف بغيابها ضد اتحاد الرمشي، والتي ضيّعت عن جمعية وهران أهدافا بالجملة، وقبلها نقطتين أمام شباب واد ارهيو، بحسبه.