لن نسهّل مهمة اتحاد العاصمة
المناجير العام للنادي الرياضي القسنطيني طارق عرامة
ح. خالد ح. خالد

مناجير شباب قسنطينة:

لن نسهّل مهمة اتحاد العاصمة

لم يتقبّل المناجير العام للنادي الرياضي القسنطيني طارق عرامة، الكلام الكثير الذي يدور حول نيتهم كأعضاء مكتب مسير، تسهيل مهمة اتحاد العاصمة عندما يتم استضافته في لقاء الجولة الأخيرة من البطولة على ملعب الشهيد حملاوي، معتبرا الفوز على المنافس أو بالأحرى اللعب معه بنزاهة، قضية مبدأ؛ حفاظا على أخلاقيات اللعبة من جهة، والعلاقات مع كل النوادي من جهة أخرى.

أكد المناجير العام لشباب قسنطينة طارق عرامة أنّ السنافر سيلعبون لقاء اتحاد العاصمة بنزاهة، وأنهم يستهدفون النقاط الثلاث للرد على بعض الأطراف التي تريد زرع الفتنة داخل البطولة الجزائرية بما أن تعادل أو فوز أبناء سوسطارة بقسنطينة يقربهم أكثر من التتويج باللقب الموسمي في ظلّ لعب شبيبة القبائل خارج أرضية ميدانها، مضيفا أنّ ضمان البقاء بالنسبة لشباب قسنطينة بعد الفوز ما قبل الماضي على شبيبة القبائل، لا يعني أنّهم كمسيرين أو لاعبين، سيسهلون مهمة أيّ منافس، خاصة إذا تعلق الأمر بلقاء مصيري؛ فهم يدركون، حسبه، أنّ مقابلة متصدّر الترتيب العام للرابطة المحترفة الأولى مهمة جدّا في ترسيم اللقب؛ شأنه في ذلك شأن الوصيف شبيبة القبائل، الذي ينتظر هو الآخر تعثر الرائد أمامنا من أجل الإبقاء على بصيص الأمل من أجل التتويج كذلك بالبطولة.

وستعرف المواجهة المقبلة بعض الغيابات الهامة في التشكيلة، على شاكلة المدافع المحوري شحرور، الذي أجرى خلال اليومين الماضيين، عملية جراحية ناجحة على مستوى الغضروف بإحدى العيادات الخاصة بمدينة قسنطينة، حيث سيركن ابن مدينة الشلف لراحة لن تقل عن ثلاثة أسابيع، قبل مباشرة عملية إعادة التأهيل.

ومن حسن حظه فإن الموسم انتهى، على أن يلتقي المعني المسيّرين من أجل الفصل في مستقبله، على الرغم من كونه لايزال مرتبطا بعقد لموسم إضافي.