لن أعود لشبيبة القبائل إلا بشروط
ميلود عيبود المسيّر في شبيبة القبائل
ط. ب ط. ب

ميلود عيبود:

لن أعود لشبيبة القبائل إلا بشروط

وضع ميلود عيبود المسيّر في شبيبة القبائل، واللاعب الأسبق للنادي، شروطا من أجل العودة إلى منصبه في الفريق، الذي غادره بسبب خلاف مع إدارة ملال، حيث أكد في تصريح صحفي لإحدى القنوات اإلكترونية أنّ عودته لابد أن تكون أولا باجتماع مع المسيرين، ومنه يطالب بمنصب ثابت في الفريق.

وكشف عيبود عن تداول كلام كثير عن راتبه، وبأنه يتقاضى 80 مليون سنتيم، وآخرون تحدثوا عن 50 مليون، في حين يؤكّد عملت 18 شهرا أو أكثر بالمجان في الشبيبة، سأطلب من الإدارة بمنصب حقيقي وعقد من أجل العودة. وأضاف المدافع السابق للنادي سنوات الثمانينات ملال لم يهضم تصريحاتي بخصوص الرئيس السابق.

وعن مشروع مركز التكوين الخاص بشبيبة القبائل، والذي وضع له حجر الأساس قبل عدة أشهر، بحضور رجل الأعمال يسعد ربرارب، إلا أنه عرف التوقف، قال عيبود تأخّر بناء مشروع مركز التكوين ليس له علاقة بربراب والسبب يعود إلى مصالح الولاية، حيث لم نتلق التسريح بعد والشركة المكلفة بالمشروع جاهزة.

وفيما يخصّ قضية اللاعب بن خليفة، بعد أن لام أنصار النادي الإدارة لأنّها تركته يرحل عن الفريق، أكد قائلا بن خليفه غادر نتيجة الخلاف القائم بين ملال وزطشي، فقد تنقلت للتفاوض مع حسان زطشي بشأن اللاعب، الذي كان معنا على شكل إعارة، إلا أنه قال لي بصريح العبارة لو تعطونا 20 مليار لن نسرحه لكم.

ط. ب

العدد 7151
08 جويلية 2020

العدد 7151