تشريعيات 12 جوان
لقاءا زامبيا وبوتسوانا مهمّان وليسا شكليين
الناخب الوطني جمال بلماضي
  • القراءات: 291
و. توفيق و. توفيق

جمال بلماضي:

لقاءا زامبيا وبوتسوانا مهمّان وليسا شكليين

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي أن المواجهتين القادمتين أمام كل من زامبيا وبتسوانا ضمن التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2022، مهمتان بالنسبة له، ولا يعتبرهما شكليتين، مضيفا أن فريقه سيسعى للبقاء في ريتم الانتصارات والنتائج الجيدة.

وقال بلماضي، أمس قبيل السفر إلى زامبيا: "المباراة أمام زامبيا مهمة وليست شكلية؛ لأن المنافس سيقدم أفضل مستوياته، ويستهدف التأهل للكان، وسيلعب كل حظوظه"، مؤكدا: "عقليتنا هي الفوز في كل المباريات. وعلينا المواصلة في تحقيق النتائج الإيجابية". وأضاف مدرب الخضر أن المنتخب تنتظره تحديات كبيرة في إطار تصفيات كأس العالم خلال الأشهر القادمة، ومثل هكذا لقاءات ستكون بمثابة محطة تحضيرية جيدة؛ "مثل هذه الُمباريات مفيدة جدا بالنسبة لنا، خاصة أننا مقبلون على سفرية صعبة بعد أشهر قليلة إلى بوركينافاسو.

تنتظرنا تحديات كبيرة في الأشهر القادمة، وذلك في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم. ومواجهاتٌ مثل هذه أفضل تحضير لنا". كما كشف بلماضي في تصريحاته أنه سيستغل الموعدين المقبلين من أجل منح الفرصة لجل العناصر للمشاركة مع التشكيلة الوطنية؛ "مبارتا زامبيا وبوتسوانا ستكونان فرصة للاعبين لإثبات قدراتهم. وسأحاول إقحام أكبر عدد من اللاعبين في هاتين المواجهتين" وفي رده على سؤال بشأن اللاعب فرحات، وجّه مدرب الخضر رسالة واضحة إلى لاعبه الذي لم يُقحم اسمه في القائمة النهائية لموقعتي زامبيا وبوتسوانا، بتأكيده أنه لاعب جيّد حقا، لكن تصرفات بعض اللاعبين في قضية الأندية الفرنسية، كشفت له الكثير من الأمور، معترفا بأن  تلك القضية جعلته يقف على الرغبة الحقيقية عند بعض اللاعبين في مسألة الانضمام إلى المنتخب مهما كانت الظروف التي يواجهونها على حد تصريحاته، مستدلا بما قام به إسلام سليماني، الذي، حسبه، أصر على القدوم إلى تربص الخضر رغم قرار الأندية الفرنسية السابق منع اللاعبين من الالتحاق بمنتخباتهم.