كافالي يفشل سعي ”الخلاطين”
  • القراءات: 608
سعيد. م سعيد. م

مولودية وهران

كافالي يفشل سعي ”الخلاطين”

ستخوض تشكيلة مولودية وهران عشية اليوم بملعب أحمد زبانة، مرانها الأخير قبل الخلود إلى الراحة، أخّره المدرب جان ميشال كافالي، حتى يواصل تحضير لاعبيه بدنيا، وفي نفس الوقت تصحيح أخطائها خاصة الدفاعية التي أدخلت الشك في نفوس ”الحمراوة”، بعدما كان  خط الدفاع صمام الأمان للفريق الموسم الماضي.
وحسب البرنامج المعد من قبل كافالي والمحضر البدني أرمون سيني، فإن زملاء القائد براجة، سيستفيدون من ثلاثة أيام راحة، على أن يعودوا إلى جو التدريبات يوم الاثنين القادم للتحضير للخرجة الصعبة إلى ميدان القوي اتحاد العاصمة، وهي الخرجة التي يعول عليها كافالي للتأكيد -حسبه- على الأداء الكبير لفريقه في مباراته الأخيرة ضد الفريق البجاوي، والذي قال عنها بأنها مرجعية، وأفضل لقاء تخوضه المولودية منذ سنوات، وأضاف يقول في هذا الشأن: ”أدينا لقاء في المستوى، كان سيرتقي إلى الكمال لولا الأخطاء الدفاعية المرتكبة خاصة في المراقبة، والتي لم تسمح لنا بتتويج مجهوداتنا بانتصار مستحق، لكن ذلك لا يعني بأنني أحمل المسؤولية لمدافعينا، بل كلنا مسؤولون عن التعثر أمام ـ الموب ـ”. وأكد كافالي بلغة الواثق: ”لقد أظهر فريقي بأنه يمتلك شخصية، وسيكون حاضرا في المواعيد الهامة، وأنا متأكد من أن مولودية وهران يمكن التعويل عليها، وستحقق شيئا هذا الموسم”.
وجدد كافالي، الحديث عن العلاقة الجيدة التي تربطه برئيسه بلحاج أحمد المعروف بـ”بابا”، واعتبر تصريحات هذا الأخير في الحصة الرياضية ”دوري المحترفين” للقناة التلفزيونية الأولى، والتي عبّر فيها عن افتخاره بالمستوى الذي أظهره فريقه ضد مولودية بجاية رغم تعادلهما، بمثابة رسالة قوية لـ”الخلاطين” والمشوشين الذين يصطادون في المياه العكرة: ”علاقتي بـ”بابا” متينة، ونعمل سويا في نفس الاتجاه لتحقيق أهداف الفريق، وأؤكد بأن مولودية وهران ستقول كلمتها هذا الموسم، خاصة بعد الوجه الطيب الذي أبانت عنه في اللقاءات السابقة، وإذا بقينا نعمل بعيدا عن المشاكل.”
داربو وعثماني يتألقان
وكان التقني الفرنسي قد برمج لقاء تطبيقيا بين اللاعبين الاحتياطيين للفريق الأول وتشكيلة الآمال، عادت نتيجتها النهائية للاحتياطيين بحصة ثقيلة (5 / 2) من تسجيل الغامبي داربو أليو (هدفين)، وعثماني (هدفين) ودمان، وبغض النظر عن الأهداف المسجلة، كشف داربو عن أداء مقنع قد يدفع مدربه كافالي، لتغيير رايه بشأنه والاعتماد عليه في قادم المباريات، خاصة بعدما قرر بمعية الرئيس ”بابا” الاحتفاظ به وتحصل على تأهيله في المولودية، ويبدو أن تهديدات مناجيره باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم قد أتت أكلها، أما عثماني، فلا يزال يضاعف العمل والمجهود أملا في نيل مكانة ضمن القائمة الاسمية قبل القفز إلى التشكيلة الأساسية.
حلايمية يتوج ونساخ يستعيد عافيته
وكانت لمجهودات الشاب حلايمية مآل إيجابي على مشواره، حيث تلقى دعوة للالتحاق بالفريق الوطني الأولمبي، وكان هذا الشاب قد تألق بشكل لافت في بداية البطولة الوطنية، وخاصة في اللقاء الأخير ضد مولودية بجاية.
أما بشأن عيادة الفريق، فقد تخلصت من الظهير الأيسر نساخ، الذي استعاد عافيته وعاد للتدريب بمفرده في انتظار اندماجه مع المجموعة الأسبوع القادم، للتحضير جدّيا لموقعة ملعب حمادي ببولوغين ضد اتحاد العاصمة يوم 15 سبتمبر القادم، أما زميله زياد، فسيمدد غيابه لأكثر من 20 يوما بقرار من طبيب الفريق، بعد نتائج الفحوصات الطبية الأخيرة التي أجراها على موقع إصابته.
العدد 7275
03 ديسمبر 2020

العدد 7275