قمة واعدة بين العميد والترجي  التونسي
  • القراءات: 289
و. توفيق و. توفيق

رابطة أبطال إفريقيا

قمة واعدة بين العميد والترجي التونسي

تشهد الجولة الثانية من مرحلة المجموعات ببطولة رابطة أبطال أفريقيا لكرة القدم، مواجهة من العيار الثقيل، وقمة واعدة سينشطها مولودية الجزائر وضيفه الترجي التونسي سهرة اليوم، بملعب "5 جويلية الأولمبي" بالجزائر العاصمة.

"العميد" الذي نجح في فرض التعادل (0-0) خارج قواعده على الزمالك المصري نائب بطل إفريقيا خلال الجولة الأولى، سيعمل جاهدا على تحقيق الفوز، لتثمين نقطة التعادل العائد بها من القاهرة، وضمان مركز الصدارة، على الأقل، عقب الجولة الثانية. أما الترجي التونسي الذي فاز بصعوبة كبيرة بملعب "رادس" على نادي تونغيث السنغالي (2- 1)، فقد تنقل إلى الجزائر العاصمة، لتأكيد صفة المرشح الأول للمجموعة. وسيتوخى حامل اللقب القاري أربع مرات الذي يضم في صفوفه خمسة لاعبين جزائريين، الحذر من "العميد" رغم أنه قادر على خلق عدة مشاكل للاعبي عبد القادر عمراني، والعودة إلى تونس بكامل الزاد. وقال هداف المولودية سامي فريوي: "سيكون اللقاء صعبا. نحن واعون بقوة المنافس الذي يتوفر أكثر منا على خبرة كبيرة في هذه المنافسة، لكن علينا ألا نستصغر أنفسنا؛ لأننا نملك كل إمكانيات النجاح. يجب أن نبذل كل الجهود، واللعب بصرامة؛ حتى ننجح في رفع التحدي. علينا ببذل كل ما يمكن لنفوز، أتمنى أن يكون الحظ حليفنا".

وبالنسبة للتعداد، ستستغني المولودية عن لاعبين اثنين، ويتعلق الأمر بصانع الألعاب عبد الرحمن بورديم، ولاعب الوسط الهجومي بلال بن علجية، اللذين يشكوان من إصابة. ونفس الشيء بالنسبة للترجي، الذي سيفتقد لخدمات أربعة لاعبين، وهم الحارس الدولي معز بن شريفية المصاب بكورونا فيروس، وزميله الحارس رامي جريدي، والمدافع الجزائري محمد أمين توقاي، ولاعب الوسط الهجومي رائد فداع، الذين يعانون من إصابات مختلفة. أما اللاعبون الجزائريون الأربعة الآخرون للترجي؛ إلياس شتي وعبد القادر بدران وعبد الرؤوف بن غيث وعبد الرحمن مزيان، فيتواجدون ضمن قائمة 22، الذين اختارهم المدرب معين شعباني. وسيدير هذا اللقاء طاقم تحكيم مغربي يقوده رضوان جياج، بمساعدة مواطنيه لحسن أزقاو ومصطفى أكرداد.