قمة إنجليزية باسطنبول

كأس ”السوبر” الأوروبية

قمة إنجليزية باسطنبول

يريد المدرب الألماني يورغن كلوب أن يجعل من التتويج عادة لدى لاعبي ليفربول الإنجليزي، عندما يخوض اليوم الأربعاء في اسطنبول، مسرح أكبر انتصاراته القارية، مواجهة جاره تشيلسي في الكأس السوبر الأوروبية في كرة القدم. 

كان ليفربول متخلفا 0-3 أمام ميلان الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا 2005، عندما قلب تأخره وتوج بركلات الترجيح على ضفاف البوسفور، وسيعود يوم الأربعاء إلى المدينة الكبرى لمواجهة تشيلسي، بعد تتويجه باللقب القاري المرموق للمرة السادسة في تاريخه.

صحيح أن لقب المسابقة لا يأخذه الكثيرون على محمل الجد، مطلع الموسم، بعد عطلة صيفية يسترخي خلالها معظم النجوم، لكن الفريقين لن يفوتا فرصة حمل كأس إضافية، بعد إحراز ليفربول لقبه الأول وقدوم فرانك لامبارد في بداية مسيرته التدريبية مع تشيلسي.

أحرز ليفربول لقب المسابقة ثلاث مرات، وتشيلسي مرة واحدة، لكن تسعة من الألقاب العشرة الأخيرة ذهبت إلى أندية إسبانية بالتساوي بين ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد، اخترقها بايرن ميونيخ الألماني في 2013.

الأنظار مصوبة نحو الحكم

ستتركز الأنظار على حكم المباراة الفرنسية ستيفاني فرابار، التي ستصبح أول سيدة تشرف على مباراة كبرى للرجال في المسابقات الأوروبية.

ترغب فرابار في إيصال المباراة إلى بر الأمان على ملعب فودافون بارك، التابع لنادي بشيكتاش، حيث يبدو ليفربول مرشحا قويا للتفوق على تشيلسي الخارج من هزيمة ثقيلة أمام مانشستر يونايتد 0-4، في افتتاح مبارياته الأحد في الدوري الإنجليزي.

 

إقرأ أيضا.. في الرياضة

سبق أن أكد صعوبة احترام قواعد الوقاية

مدوار يوصي بتكثيف اختبارات الكشف

فتحي نورين (بطل إفريقي في رياضة الجيدو) لـ "المساء":

الحجر المنزلي يحافظ على الصحة ومازال بجعبتي المزيد

أمين بن موسى رئيس ترجي أرزيو لكرة اليد:

جاهزون لأي احتمال، لكن صحة الرياضيّين أولى

حل الرابطة المحترفة لكرة القدم

الاتحادية تكذّب، وتؤكد ثقتها في مدوار

العدد 7123
06 جوان 2020

العدد 7123