عمراني باق وننتظر شركة وطنية ترعى مولودية وهران
  • القراءات: 338
سعيد. م سعيد. م

جباري في ندوة صحفية:

عمراني باق وننتظر شركة وطنية ترعى مولودية وهران

كشف يوسف جباري، رئيس مولودية وهران، عن استفادة فريقه من شركة وطنية راعية بعد الألعاب المتوسطية، التي تحتضنها مدينة وهران في الفترة الممتدة من 25 جوان إلى 6 جويلية القادم.

بلغة الواثق، قال جباري في ندوة صحفية، عقدها بمعية رئيس النادي الهاوي شمس الدين بن سنوسي، أول أمس، لتقييم الموسم الرياضي الفارط: "تحدثت منذ يومين مع والي الولاية سعيد سيعود حول أحوال مولودية وهران، وأكد لي أن شركة وطنية كبيرة سترعى فريقنا الموسم القادم، ليكون بذلك بداية الفرج لمولودية وهران التي تستحق ذلك".

في السياق ذاته، أثنى جباري على الوالي سعيود، الذي اعتبره بمثابة المساهم الكبير في نجاة المولودية من السقوط، بحسبه، حيث قال: "الوالي سعيود يستحق كل الثناء، فهو لم يكتف فقط بالمساعدات، خاصة المالية منها، بل واجتهد في إيجاد الحلول الممكنة لمصلحة الفريق، ويمكن القول، إنه كان طرفا مهما في منع كارثة سقوط مولودية وهران".

لم ينس جباري الإشادة بنفسه أيضا، وككل مرة، متهما في ذات الوقت، أطرافا أخرى بالتسبب في تعفين وضعية المولودية، وتعطيلها عن التنافس عن المراتب الأولى، بحسبه، حيث قال في هذا الخصوص: "مولودية وهران تستحق مكانة أفضل من تلك التي توجد فيها حاليا، والتنافس على الألقاب كل موسم، لكن ما بيد حيلة، هناك من أوصل الفريق إلى هذه الحالة، والمساهمون ظلوا في وضعية المتفرج دون حراك، بل ومنهم من أجزم بسقوط المولودية".

تابع: "الكل هرب، وتحملت لوحدي مسؤولية ترؤس مولودية وهران، لقد آمنت ببقائها، وهو ما تحقق، ومن يشتمني أقول له بأن جباري أنقذ المولودية مرتين؛ الأولى سنة 2012، في عهد الرئيس السابق مراد مزيان، والثانية هذا العام، وللإنصاف أحيي بن سنوسي وبسجراري على وقوفهما الدائم إلى جانبي في قيادة المولودية".

تطرق رئيس "الحمراوة" إلى مسألة الديون، التي بلغت رقما قياسيا هذا الموسم، لم تشهده مولودية وهران من قبل، حيث قال: "ديون المولودية بلغت 27 مليار سنتيم، والمتسبب الكبير فيها هو الرئيس السابق الطيب محياوي. للتوضيح، فإن هذه الديون سارية منذ عهد "بابا"، والجهة الوحيدة التي بمقدورها تصفية الديون، هي قدوم شركة وطنية، فما عدا ذلك، فإن المولودية في خطر حقيقي".

لدى تناوله موضوع المدرب عبد القادر عمراني، الذي يشغل بال الأنصار، كمعضلة الديون، أكد جباري بقاء التقني التلمساني في منصبه العام القادم، قائلا: "عمراني باق هو وطاقمه الفني في مولودية وهران، فالأرقام وحدها تتحدث عن العمل الجبار الذي قام به، ولمسته في الفريق، وتحقيقه لسلسلة 14 مباراة دون هزيمة تشعرنا بالفخر، وتملي علينا تجديد الثقة في عمراني".

وأتم: "لقد شرعنا مع عمراني في التحضير للموسم القادم، وله كامل الصلاحيات في تسريح اللاعبين والتعاقدات الصيفية، والأكيد أننا لن نحتفظ بأغلبية تعداد الموسم المنقضي، فمنهم من لا يملك مؤهلات الدفاع عن قميص مولودية وهران".