بعد مؤامرة استهدفت ملاكِمة جزائرية

"سي يو" يردّ الاعتبار لإيمان خليف

"سي يو" يردّ الاعتبار لإيمان خليف
  • القراءات: 603
فروجة.ن فروجة.ن

أكدت اللجنة الأولمبية الجزائرية أحقية البطلة الجزائرية للملاكمة إيمان خليف، في المشاركة في الدورة المؤهلة للألعاب الأولمبية باريس 2024، بعد أن أفادت "سي يو"، رسميا في بيان لها، بأن الحظر رُفع عن الملاكمة الجزائرية، ويمكنها المشاركة في الملحق التصفوي المؤهل للأولمبياد، بدءا بالبطولة الإفريقية المقررة ما بين 15 و23 جوان القادم.

وفي هذا الشأن قال الأمين العام لـ"الكوا" خير الدين برباري في تصريحات صحفية: "الطريقة التي تعامل بها الاتحاد الدولي للملاكمة مع القضية، لم تكن سلمية؛ في إشارة منه إلى إقصاء إيمان الملاكمة خليف، مؤخرا، من خوض نهائي بطولة العالم بالهند؛ لسبب طبي"، مبرزا في الوقت نفسه، أن "الإجراءات القاسية التي تعرضت لها إيمان خليف، دليلٌ واضح على مؤامرة كبيرة استهدفت القفاز الجزائري، خاصة أن هذه البطلة شاركت في الألعاب الأولمبية الأخيرة بطوكيو 2022، وكانت نائب بطلة العالم في سنة 2022.. وبالتالي فالطريقة التي تعامل بها الاتحاد الدولي للملاكمة مع القضية، لم تكن سلمية".

وواصل كلامه: "تلقينا جوابا من اللجنة الأولمبية الدولية، تؤكد فيه أحقية إيمان خليف في المشاركة سواء في الدورة المؤهلة للألعاب الأولمبية المقبلة والمبرمجة بالسنيغال شهر أوت القادم، أو البطولة الإفريقية المرتقبة شهر جوان القادم... وهذا بعد الاتصال الدائم بين اللجنة الأولمبية الجزائرية مع نظيرتها الدولية، خاصة أن الاتحاد الدولي للملاكمة لا يلقى الاعتراف من قبل اللجنة الدولية الأولمبية، وليست له أي علاقة بِالدورة المؤهلة لِأولمبياد باريس 2024". وتابع مبرزا: "ومن خلال هذه الاتصالات المكثفة، جاءنا الرد الإيجابي من "سي يو"، التي ردّت الاعتبار لخليف؛ من خلال منحها الضوء الأخضر للمشاركة سواء في الدورة التأهيلية، أو الألعاب الأولمبية (في حال التأهل).. إنها فرصة جديدة، ستؤكد، من خلالها، بطلتنا مؤهلاتها، وأحقيتها في الحضور في أكبر المحافل الدولية".

ويُذكر أن الاتحاد الدولي للملاكمة كان حرم إيمان خليف، من تنشيط نهائي بطولة العالم للملاكمة في طبعتها الأخيرة التي جرت بنيودلهي، مبررا ذلك بعدم استيفائها معايير الأهلية.

برباري: القرارات تُتخذ من قبل اتحادية الجمباز المؤقتة والملفُ بيد العدالة

ومن جهة أخرى، كشف الأمين العام للجنة الأولمبية خير الدين برباري، عن تواصله مع القائمين على تسيير اتحادية الجمباز للاستفسار عن المستجدات. وقال خير الدين برباري عن رفض المنتخب الوطني المشاركة في المنافسة الإفريقية: "لاحظت في وسائل التواصل الاجتماعي، كلاما عن رفض مشاركة المنتخب الوطني. تواصلنا مع القائمين عن تسيير اتحادية الجمباز.. ويجب أن نوضح الأمور للجمهور الرياضي". وأضاف ذات المسؤول: "هناك قرارات صدرت من قبل وزارة الشباب والرياضة، وبناء على وضعية قانونية للرئيس السابق للاتحاد، أؤكد أن الملف على مستوى العدالة". وختم رئيس الأمين العام للجنة الأولمبية: "تواصُلنا يكون مع الاتحادات الدولية والإفريقية. يجب منح الشرعية لما يسيّر الاتحادية بشكل مؤقت.. ونحن نسعى لاستمرار الرياضات المعنية. الآمر مكلّف به، والنخب ستشارك في هذا البطولة الإفريقية".