سيطرة المنتخب العسكري وفريق الحماية المدنية

سباق العدو الريفي ”شلدة بولنوار”

سيطرة المنتخب العسكري وفريق الحماية المدنية

سيطر عدّاءو الفريق الوطني العسكري عند الأكابر ـ ذكور وفريق الحماية المدنية عند الإناث، على منافسات الطبعة 34 للسباق الوطني للعدو الريفي شلدة بولنوار، أول أمس السبت بشتوان (تلمسان).

شهدت هذه الطبعة التي شارك فيها أزيد من 1300 رياضي يمثلون 75 ناديا من 17 ولاية، سيطرة الفريق الوطني العسكري الذي فاز عند الأكابر الذكور بالمركز الأول والثالث بفضل خير الدين بوروينة وحنون صالحي على التوالي، فيما عاد المركز الثاني لرماوان أوراغي من فريق الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى. وعند الفتيات فاز فريق الحماية المدنية بالمراتب الثلاث الأولى؛ حيث عاد المركز الأول لسماني ريهام، متبوعة بكل من بن دربالة مليكة ومسعودي نسيمة. وفي فئة الأواسط الذكور فقد كان الفوز من نصيب عمراوي حمزة من الشلف، وبن داحة شهيناز من تيارت عند الإناث.

وبالنسبة للأشبال فقد تألق عمر سعيد من مشرية (ولاية النعامة)، متقدما على دحماني معمر من تنس، وطواهرية ياسر من عين الدفلى. وعند الفتيات نجحت غنو هوارية من تيارت في الحصول ببراعة على المركز الأول، متقدمة على سعدي يمينة من معسكر، وبن يمينة دنيا من تيارت.

يُذكر أن السباق الوطني شلدة بولنوار الذي يعد  أحد المراحل العشر بالإضافة إلى المرحلة الوطنية للبرنامج الفيدرالي للعدو الريفي، شهد فوز عند البراعم مشري زين الدين من أولاد ميمون (تلمسان)، وبن مومن آية من تيارت عند البراعم الفتيات. وفي الأصاغر عادت المرتبة الأولى عند الفتيات إلى ولاية الشلف، بفضل بغداد آية، فيما فاز وناجلة عامر من تلمسان عند الذكور.

وتميزت هذه الطبعة ـ وفق رئيس الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى حكيم ديب ـ بتنظيم جيد، ومشاركة أحسن الرياضيين عبر الوطن.

وقال ديب: نطمح لأن نعطي لهذا السباق بعدا دوليا إذا ما توفرت الوسائل المادية؛ تماشيا مع مواصلة تطوير هذه التظاهرة الرياضية التقليدية، مؤكدا أن مسار شتوان يُعتبر من بين الأفضل في الجزائر، وبإمكانه أن يحتضن بطولة العالم.

إقرأ أيضا..

العدد 7070
02 أفريل 2020

العدد 7070