تشريعيات 12 جوان
سيدريك غاضب والأهلي يواجه المجهول
  • القراءات: 256
خالد. ح خالد. ح

أهلي البرج

سيدريك غاضب والأهلي يواجه المجهول

نفَد صبر الحارس سي محمد سيدريك بعدما بقي لفترة طويلة هو الآخر، بدون أن ينال ولو جزءا من مستحقاته على غرار زملائه، مشيرا إلى أنه بقي بدون أموال ما عدا عشرة ملايين التي ضُخت في أرصدتهم قبل شهر رمضان، والتي تُعد عادية جدا، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بجملة من الأجور الشهرية التي تفوق المليار سنتيم بالنسبة لأغلب اللاعبين.

سيدريك التقى بن حمادي قبل سفره إلى فرنسا، وسأله عن أمواله، في حين تمكن الحارس الأول لأهلي البرج من السفر إلى فرنسا بعدما سنحت له الفرصة، وهو الذي كان بعيدا عن عائلته التي تقيم هناك طيلة فترة الحجر الصحي؛ أي قبل أربعة أشهر كاملة. وقبل ذلك التقى الرئيس بن حمادي، وطالبه بمستحقاته، إلا أن المقابلة بين الطرفين لم تسر كما كان يتمناها الحارس البرايجي، لأنه لم يجد مطلبه عند الرئيس، وهو ما أغضبه كثيرا، خاصة أن الرئيس كان طمأن في وقت سابق، حارسه بأن المشكلة ستجد الانفراج قبل نهاية جويلية الجاري بعدما دعا إلى اجتماعات منفردة مع اللاعبين بدءا من 18 جويلية الجاري، إلا أن ذلك لم يخفف من غضب الحارس.

ومن جانب آخر، فقد اختلطت حسابات إدارة أهلي البرج بسبب قرار المكتب الفيدرالي، القاضي باستكمال الموسم في أي تاريخ بعد رفع الحجر الصحي المفروض لأكثر من 4 أشهر كاملة، والذي جاء عكس ما كانت الإدارة تنادي به وتطمح إليه رفقة أغلب أندية المحترف الأول والثاني، وهو ما أثر سلبا على مخططاتها المستقبلية، سواء من الناحية الإدارية أو الفنية.

وأكد المدير العام نذير بوزناد أن قرار استكمال الموسم الحالي سيكلف فريقه ميزانية إضافية، سترهق كاهله أكثر، وهو الذي يعيش ظروفا مالية قاهرة، حيث ستكلف ثماني جولات المتبقية إضافة إلى لقاء العودة من كأس الجمهورية أمام الوفاق، ما بين 15 و20 مليار سنيتم، بما فيها رواتب اللاعبين وباقي الموظفين والعمال.