زغدود يحذر من تكرار سيناريو "الصادا"
م. سعيد م. سعيد

جمعية وهران ـ إتحاد الحراش

زغدود يحذر من تكرار سيناريو "الصادا"

ستكون جمعية وهران تحت ضغط تحقيق نتيجة إيجابية، لدى استضافتها اتحاد الحراش في لقاء علني بين الفريقين، وآخر مستتر بين مدرب الحراش سالم العوفي وفريقه السابق الجمعية، ومسيريه الذين أخرجوه من الباب الضيق، بعد خصومات وصلت إلى أروقة لجنة فض النزاعات التابعة للرابطة الوطنية الاحترافية.

تلعب الجمعية الوهرانية، وبحوزة مدربها منير زغدود كل أرواقه في الخطوط الثلاثة، بعدما وقف على عافية كل لاعبيه، باستثناء لاعب الوسط إلياس حداد الذي عاودته آلام إصابته، ويجهل إلى حد الآن تاريخ عودته إلى المنافسة الرسمية، بعدما كان مفترضا استئنافه التدريبات الجماعية قبل نهاية الأسبوع الجاري. وما عدا حداد، فإن الفريق تدرب بتعداد مكتمل، بمن في ذلك الثنائي المدافع الأيسر بن عمارة، والمهاجم حاجي اللذين لحقا بالمجموعة منذ الاستئناف، شأنه في ذلك شأن المحنك الطيب برملة الذي أعفاه مدربه من السفرية إلى مدينة سكيكدة بطلب منه.

استرجعت التشكيلة الجمعوية مهاجمها وقوتها الضاربة محمد بن تيبة الذي استعاد حيوية الميادين، وشارك عاديا في المباراة التطبيقية لأول أمس، مما يؤكد تواجده في مواجهة "كواسر" الحراش، حيث يعول عليه مدربه هز شباك الحراشيين، خاصة أن نية المدرب زغدود المراهنة على خطة هجومية، للإبقاء على النقاط الثلاث داخل المعاقل الوهرانية.

كان المدرب زغدود قد اجتمع بلاعبيه، ليحذرهم من مغبة تكرار سيناريو مواجهة مولودية سعيدة التي فرطوا فيها في نقطتين ثمينتين، كانتا في المتناول ـ حسبه ـ بسبب الثقة المفرطة واستصغارهم لخصمهم في تلك الجولة، الذي كان يكابد نفس معاناة الحراشيين، مشددا عليهم بطرد التراخي من أقدامهم واللعب بكامل إمكانياتهم، لتحقيق الفوز الذي يقرب فريقهم من المتصدرين أولمبي الشلف ووداد تلمسان اللذين يبتعدان عن "الجمعاوة" بفارق 5 نقاط.

علق التقني العاصمي على مواجهة فريقه باتحاد الحراش قائلا "لن تكون ملاقاة فريقي بالحراش سهلة، سنواجه فريقا جريحا يريد نفض الغبار عن نفسه، والخروج من قاع الترتيب الذي يوجد فيه، ولا يجب أن يفهم البعض بأن ذلك يعني أننا نملك حظوظا كبيرة للفوز عليه، فنحن نتوقع أن يقابلنا بصلابة، لذلك علينا اللعب بنفس العزيمة والاندفاع وطرد الغرور حتى نتجاوزه بسلام ونقترب أكثر من هدفنا في هذا اللقاء".

نحو قبضة حديدية بين زغدود والإدارة

من جانب آخر، لازال المدرب منير زغدود يواصل مهامه وحيدا، بعد رفض مساعديه المحضر البدني نسيم طيور، ومدرب الحراس الهادي العمراني استئناف عملهما، ما لم يقبضا أموالهما من الإدارة التي تماطلت ـ حسبهما ـ في تسديد مستحقاتهما. وهو الوضع الذي جعل المدرب الرئيس زغدود ينتفض ويطالب المسيرين بتسوية وضعيتهما، مؤكدا أنه يستحيل عليه العمل دون مساعدين، وبالذات طيور والعمراني.

غير أن تثاقل الإدارة في حسم هذه القضية، ورغبتها في تعويضهما بمساعدين آخرين، كما تم تداوله مؤخرا، قد يفجر أزمة بينها وبين المدرب زغدود الذي أكد بأنه يفضل العمل مع من يختاره هو، لا من يجلبه المسيرون.

العدد 6602
22 سبتمبر 2018

العدد 6602