رئيس الاتحادية الجزائرية : حققنا نتائج جد إيجابية وأصبحنا على مقربة من الأولمبياد

كرة الريشة/ البطولة الإفريقية

رئيس الاتحادية الجزائرية : حققنا نتائج جد إيجابية وأصبحنا على مقربة من الأولمبياد

وصف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة الريشة (بادمينتون)، أمين زوبيري، النتائج التي حققتها المشاركة الجزائرية في البطولة الإفريقية الأخيرة بالقاهرة المصرية (10-16 فبراير) بـ«جد إيجابية، مؤكدا أن الزوجي الجزائري مدال صبري-معمري كسيلة، بات على مقربة من افتكاك تأشيرة التأهل للألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو اليابانية.

 

صرح زوبيري لـ«وأج، أمس الأربعاء، لقد حققنا نتائج جد إيجابية، خصوصا عند الذكور الذين كنا ننتظر منهم هذه الميداليات، حتى الإناث حققن نتائج جيدة، رغم خسارتهن في النهائي.

خلال الموعد القاري، نالت الجزائر ذهبيتين في كل من الفرق (ذكور) والزوجي (ذكور)، إضافة إلى ميداليتين فضيتين كانتا من نصيب الفرق (إناث) والزوجي مختلط، وحقق الذهبية في الزوجي (ذكور) مدال صبري يوسف ومعمري كسيلة، أما الفضية عند الزوجي مختلط، فكانت من نصيب ليندة مازري وكسيلة معمري.

أضاف زوبيري المنتخب الوطني للذكور تأهل للبطولة العالمية توماس كاب، أما اللقب المحقق عند الزوجي (ذكور)، فقد قربنا من بلوغ الألعاب الأولمبية، شريطة مواصلة المشاركة في الدورات الدولية المقبلة، قبل نهاية شهر أفريل، ومعلوم أن البطل القاري ينال 6 آلاف نقطة من شأنها أن ترفعه في التصنيف العالمي، الأمر الذي يعزز من حظوظ الثنائي الجزائري في الاقتراب أكثر من التأهل للأولمبياد.

حسب المسؤول، فإن التصنيف الدولي للاعبين، الذي سيصدر الأسبوع المقبل على موقع الاتحاد العالمي، سيكشف عن ترتيب الثنائي معمري كسيلة ومدال صبري، لمعرفة مدى ابتعاده عن الزوجي النيجيري إينجوي آبياه واسحاق مينافي، الذي ينافسه على تأشيرة الأولمبياد.

أخبر المسؤول أن الثنائي مدال-معمري سيشارك في عدة دورات دولية مفتوحة عبر العالم، لمواصلة حصد أكبر عدد من النقاط، لكن سنتأكد رسميا من تأهله في الترتيب العالمي الذي سيصدر نهاية شهر أفريل المقبل.

كما سيشارك المنتخب الوطني للذكور في البطولة العالمية توماس كاب، والمقررة بالدانمارك بين 20 و28 ماي القادم، كونه المتوج باللقب الإفريقي عند الفرق. وستعرف هذه البطولة مشاركة 16 فريقا، خمسة منهم متوجة باللقب في القارات الخمس، أما الـ11 الأخرى فهي الأفضل في الترتيب العالمي.

أحرز الثنائي الجزائري كسيلة معمري ويوسف صبري مدال، ذهبية الزوجي (ذكور) في منافسة الفردي، عقب فوزه في النهائي على الموريسيين أتيش لوبا- جورج جوليان بول بنتيجة 2-1.

عند الفرق، توج المنتخب الوطني (ذكور) بالميدالية الذهبية بفوزه في النهائي على نظيره الموريسي بنتيجة 3-2.

كما حصل الزوجي الجزائري كسيلة معمري وليندة مازري على الفضية في الزوجي (مختلط)، عقب انهزامه في النهائي (3-2) أمام المصريين حاتم الجمال وضحى هاني، بينما حقق المنتخب النسوي فضية منافسات الفرق التي جرت على شكل بطولة مصغرة.

وأرجع مسؤول الفيدرالية هذه النتائج للدعمين المادي والمعنوي اللذين تلقاهما الفريق الوطني من قبل وزارة الشباب والرياضة من جهة، واللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية من جهة أخرى.

يشار إلى أن عودة الوفد الجزائري المشارك في الموعد القاري بالقاهرة، تأجلت بـ48 ساعة، بسبب إضراب مستخدمي الملاحة التجارية التابعين لشركة الخطوط الجوية الجزائرية.

يذكر أن الجزائر شاركت بثمانية عناصر، منهم أربعة من الإناث، بقيادة المدربين الوطنيين؛ الإسباني أنطونيو مولينا أورتيغا لدى الذكور، وفاتح بطاهر عند الإناث.

إقرأ أيضا..

العدد 7074
07 أفريل 2020

العدد 7074