تشريعيات 12 جوان
حكم في قفص الاتهام  و"الخضر" يواصلون التألق
  • القراءات: 428
و. توفيق و. توفيق

الجولة الـ5 من تصفيات كأس إفريقيا ـ2021

حكم في قفص الاتهام و"الخضر" يواصلون التألق

عاد المنتخب الوطني لكرة القدم بتعادل من خرجته الى زامبيا، بعد انتهاء مباراته أمام منتخب البلد المضيف بنتيجة بنتيجة (3-3) سهرة أول أمس الخميس، بالملعب الوطني بالعاصمة لوساكا، في إطار الجولة الخامسة عن المجموعة الثامنة لتصفيات كأس افريقيا للأمم لكرة القدم 2022.
وتحدى "الخضر" كل شيء في هذا اللقاء، فرغم غياب ابرز الكوادر، الإرهاق وقرارات الحكم المثيرة للجدل، إلا أنهم تمكنوا من تفادي الخسارة وعادوا بالتعادل من خارج القواعد.
وكشف المنتخب الوطني نواياه الهجومية منذ البداية، بتسديدة قوية من طرف مهدي عبيد (د4)، بعدها كاد المدافع سينكالا أن يغالط حارسه في (د9) بعد ضغط من بونجاح.

الثنائي غزال وسليماني بقوة في الهجوم

ولأول مرة أقحم الناخب الوطني جمال بلماضي مهاجمين صريحين ويتعلق الأمر بإسلام سليماني وبغداد بونجاح، وأثمرت النوايا الهجومية للجزائريين بهدف من العائد الى التشكيلة، رشيد غزال في الدقيقة (18)، بفضل هجمة خاطفة من ثنائي الهجوم بونجاح وسليماني، حيث تمكن هذا الأخير من تقديم كرة على طبق للاعب بيشيكتاس التركي موقعا ثاني أهداف له بألوان الجزائر.
ورد المحليون على هذا الهدف في لقطتين متتاليتين، والتي تمكن الحارس مبولحي من صدهما ببراعة.
وأمام دفاع زامبي مرتبك، تمكن "الخضر" من إضافة الهدف الثاني عبر الهداف الحالي للفريق، سليماني في الدقيقة (25) وهذه المرة بتمريرة حاسمة من رشيد غزال.
ودفع هذان الهدفان مدرب منتخب "الشيبولوبولو" الصربي ميلوتين سريدوجيفيتش، الى احداث تغييرين بعد نصف ساعة من اللعب، وهو ما سمح لفريقه بتقليص الفارق عن طريق ضربة جزاء اعلن عنها حكم اللقاء ووقعها اللاعب باتسون داكا في (د 33).

غزال يصاب ويعوض بسوداني

وبعد شوط أول موفق الى حد بعيد، تعرض رشيد غزال الى إصابة على مستوى الكاحل ارغمته على مغادرة أرضية الميدان لحظات قبل انتهاء الشوط الأول، ليتم تعويضه بهلال العربي سوداني (د 46).
وينتظر ان تتضح مشاركة غزال من عدمها ضد بوتسوانا حسب نتائج الفحوصات التي سيخضع لها والتي ستبين طبيعة إصابته و مدى خطورتها.

سليماني يصل للهدف 31 مع الخضر

الشوط الثاني دخله الزامبيون بنية العودة في النتيجة، وهو ما سمح لهم بالتعديل في الدقيقة (52) عبر اللاعب كليتوش شاما برأسية معاكسة.
ولم تدم فرحة هذا الهدف طويلا، لأن القناص سليماني "أفسدها" بتسجيل الثالث لـ«الخضر" في الدقيقة (55) إثر تمريرة دقيقة من بونجاح، ليبلغ مهاجم نادي ليون بذلك الهدف الـ31 له مع المنتخب، و لا يفصله عن الهداف التاريخي للخضر عبد الحفيظ تاسفاوت سوى 5 أهداف، كون الاخير يمتلك 36 هدفا في مشواره مع المنتخب الوطني سابقا.

الحكم يمنح ضربة جزاء خيالية لزامبيا

لكن عرفت المباراة منحنى مغايرا بعد التعب والإرهاق اللذين عانت منهما النخبة الوطنية، ليتمكن الفريق المحلي من العودة في النتيجة في الدقيقة 79 بفضل باتسون داكا، الذي سجل عن طريق ضربة جزاء مشكوك فيها أعلنها الحكم لزامبيا، وهي الثانية لصالح المنتخب الزامبي، في هذا اللقاء والتي أثارت امتعاض لاعبي المنتخب الوطني كثيرا.

23مباراة دون هزيمة للمنتخب الوطني

بعدها رمى الزامبيون بكل ثقلهم في الهجوم من اجل اضافة الرابع وتحقيق الفوز، إلا أنهم عجزوا عن الوصول الى الشباك الجزائرية.
وبهذه النتيجة يكون "الخضر" قد بلغوا المباراة الـ23 دون خسارة، كما بات الفريق الوطني على بعد ثلاث مقابلات عن الرقم القياسي الافريقي دون انهزام والذي بحوزة منتخب كوت ديفوار (26 مباراة).
من جهته تأهل منتخب زيمبابوي الى النهائيات الافريقية رفقة الجزائر، بفضل فوزه على مضيفه بوتسوانا الذي يقوده الجزائري عادل عمروش، بنتيجة (1-0) عن نفس الجولة في ذات المجموعة، مستغلا في نفس الوقت تعادل زامبيا أمام "الخضر".
ويتصدر أشبال بلماضي المجموعة بـ11 نقطة، ثم زيمبابوي في الصف الثاني (8ن)، فيما تأتي بوتسوانا وزامبيا في المركزين الثالث والرابع بـ4 نقاط لكل منهما.
وفي الجولة السادسة والاخيرة التي ستكون شكلية يستضيف المنتخب الوطني نظيره البوتسواني يوم الاثنين 29 مارس، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، أما زيمبابوي فتستقبل زامبيا بالعاصمة هراري في نفس اليوم وعلى التوقيت ذاته 20.00.

بلماضي غاضب على التحكيم

عبّر جمال بلماضي، مدرب المنتخب الوطني عن استيائه وغضبه من التحكيم الذي أدار لقاء الخضر أول أمس، ضد منتخب زامبيا وانتهى بنتيجة 3-3.
وتطرق بلماضي في تصريحات صحفية عقب انتهاء اللقاء إلى الأخطاء التحكيمية التي حرمت المنتخب الوطني من العودة من زامبيا بنقاط الفوز، خاصة ركلة الجزاء التي سجل منها المنتخب الزامبي هدف التعادل الأخير في اللقاء، حيث قال بلماضي: "كان من المستحيل الفوز بهذه المباراة لسبب يعرفه الجميع، وفي الحقيقة فإنه من الصعب تقبل النتيجة بسبب ما حدث"، مضيفا: "لا أستطيع أن ألوم اللاعبين على أدائهم وأخطائهم في هذه المواجهة، لقد قاموا بما عليهم ولكن ما حدث خارج عن نطاقهم".
واضاف مدرب الخضر: "نملك لاعبين موهوبين ويلعبون مع بعضهم منذ سنوات وتجانس اللاعبين سمح لنا بتسجيل ثلاثية".
كما تحدث مدرب الخضر عن وجود أعضاء من الطاقم الفني للمنتخب الزامبي بطريقة غير مشروعة في الحصة الأخيرة للخضر، مشيرا أن هذه العملية غير رياضية ولا تمت بصلة للروح الرياضية.

"الخضر" عادوا أمس من زامبيا

عادت بعثة المنتخب الوطني أمس الجمعة، من العاصمة الزامبية لوساكا الى الجزائر، حيث سيواصل رفقاء الحارس مبولحي تحضيراتهم بالمركز التقني للفاف بسيدي موسى، تحسبا للقاء المقبل والاخير من التصفيات المؤهلة لـ«كان 2022"، والتي يستضيفون فيه هذا الإثنين، منتخب بوتسوانا بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة. وستعرف هذه المواجهة اكتمال تعداد الخضر بعد التحاق العناصر التي ضيّعت لقاء زامبيا، على غرار القائد محرز، بن رحمة بن ناصر وبن سبعيني.

زروقي يبصم على أول مشاركة مع "الخضر"

نجح الوافد الجديد على المنتخب الوطني أدم زروقي، في التسجيل ظهوره الأول مع الخضر في مباراة أول أمس الخميس، أمام زامبيا، حيث منحه الناخب الوطني بلماضي فرصة المشاركة مكان زميله عدلان قديورة في خط الوسط، أين ظهر زروقي بمستوى طيب خلال الفترة التي لعب فيها، كما كانت فرصة له لاكتشاف الأجواء في إفريقيا رفقة المنتخب الوطني.

الوزير خالدي يُشيد بالمنتخب الوطني

أشاد سيد علي خالدي، وزير الشباب والرياضة، بالأداء و النتائج التي يحققها المنتخب الوطني مؤكدا دعم الدولة المطلقة للخضر. وقال الوزير خالدي، عبر حسابه الرسمي في "الفايسبوك": "بتعادله أمام نظيره الزامبي برسم تصفيات كأس أمم إفريقيا، كاميرون 2022، يسجل المنتخب الوطني مباراته الثالثة والعشرين على التوالي دون هزيمة وبأداء راق ومتميز". وأضاف وزير الشباب والرياضة كذلك: "أجدد لمنتخبنا الوطني وللطاقم الفني بقيادة الناخب الوطني جمال بلماضي، وكل القائمين على الفريق دعم الدولة المطلق من اجل تحقيق المزيد من التألق في قادم المنافسات القارية و الدولية إن شاء الله".