توفير كل الإمكانيات للصحافة في ألعاب وهران
  • القراءات: 370
القسم الرياضي القسم الرياضي

فيما لم تحدَّد بعد قائمة المعنيّين بتغطية الحدث

توفير كل الإمكانيات للصحافة في ألعاب وهران

على غرار باقي اللجان الفرعية التابعة للجنة تنظيم الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022، قامت لجنة الإعلام والصحافة بدور كبير للترويج لهذه التظاهرة الرياضية، من خلال استحداث موقع على الأنترنت، لإبراز التحضيرات الخاصة بالحدث، وتوفير لوسائل الإعلام المحلية والوطنية، مختلف المعلومات ذات الصلة بالألعاب. وقد سخّرت اللجنة كل الإمكانيات لفائدة الصحفيين الوطنيين والأجانب، لتغطية هذا الحدث المتوسطي من 25 جوان الجاري إلى 6 جويلية القادم، في أحسن الظروف. كما أحصت تسجيل زهاء 2068 طلب اعتماد للصحفيين، منهم 1596 طلب من الصحافة الوطنية المكتوبة والمسموعة والمرئية، و472 طلب آخر للصحافة الأجنبية، يشير عضو باللجنة مهدي بوكوامة، لافتا إلى أنه لم يتم بعد تحديد القائمة النهائية لعدد الصحفيين المعنيين بتغطية هذه التظاهرة المتوسطية.

وأضاف أن "هناك عددا كبيرا من طلبات اعتماد الصحفيين، وهو مؤشر إيجابي على ضمان تغطية إعلامية مميزة لهذه الألعاب المتوسطية"، لافتا إلى أنه تم تقديم جميع التسهيلات للصحافيين الوطنيين والأجانب، للقيام بعملهم على أكمل وجه، وفي أحسن الظروف خلال فترة الألعاب. وبخصوص إيواء الصحفيين، أبرز نفس المتحدث أنه تم إعداد دليل يتضمن 32 فندقا مخصصا لهم، ويمكنهم اختيار أي فندق يرغبون في التسجيل فيه. كما وفرت اللجنة كافة الوسائل والتجهيزات للصحفيين والإعلاميين على مستوى المركز الدولي للصحافة المتواجد بفندق "الميريديان"، الذي يضم زهاء 120 جهاز إعلام آلي بجميع لواحقه، مع رفع تدفق الأنترنت إلى 200 ميقابايت، وتخصيص شاشة عملاقة لمتابعة جميع المنافسات الرياضية على المباشر بدون التنقل إلى المواقع المعنية بالحدث، فضلا عن تخصيص حافلات لتنقّل الإعلاميين إلى المرافق الرياضية لتغطية مختلف المنافسات. ووضعت تحت تصرف وسائل الإعلام السمعية البصرية العمومية الوطنية والخاصة والأجنبية، خمسة بلاطوهات مجهزة بالكاميرات والإنارة، مع توفر التقنيين لبث وتسجيل مختلف الحصص التلفزيونية، وست قاعات للتعليق الإذاعي، فضلا عن تخصيص مناطق مختلطة لتصريحات الرياضيين على مستوى المواقع والقاعات الرياضية، وقاعة للمحاضرات، وأخرى للندوات الصحفية بكل من المركّب الأولمبي الجديد ببلقايد ببئر الجير، والمركز الدولي للصحافة.

ومع بداية الألعاب المتوسطية، ستتكفل ذات اللجنة بإنجاز دليل للألعاب بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للنشر والإشهار، سيوزع على الرياضيين والمؤسسات الإعلامية وغيرها، بالإضافة إلى إنجاز طيلة أيام الألعاب، مجلة وجريدة يومية على مستوى جميع المراكز والملاعب والهياكل الرياضية، وكذا المركز الدولي للصحافة والقرية المتوسطية، وغيرها. وللإشارة، فقد بادرت ذات اللجنة من بين نشاطاتها، بإقامة احتفالية خاصة ببقاء 100 يوم على الألعاب المتوسطية بمشاركة ممثلي وسائل الإعلام المحلية والوطنية المكتوبة والمسموعة، وكذا الصحافة الإلكترونية. كما قامت بالتنسيق مع الحركة الجمعوية والمجتمع المدني لمدينة وهران، بتنظيم دورات رياضية في كرة القدم عبر مختلف أحياء بلديات الولاية، ضمن البرنامج الترويجي المحلي والجواري.

ومن أهم النشاطات الترويجية لهذه الألعاب، تنظيم نهاية مايو المنصرم بوهران، أشغال الملتقى الدولي حول دور وكالات الأنباء الإقليمية في ترقية الرياضة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بمبادرة من وكالة الأنباء الجزائرية بالتنسيق مع رابطة وكالات الأنباء المتوسطية (أمان)، وبحضور وزير الاتصال محمد بوسليماني، بمعية محافظ الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط محمد عزيز درواز، والمدير العام لوكالة الأنباء الجزائرية، سمير قايد.

وتضمّن برنامج هذا اللقاء الذي شارك فيه مسؤولو وممثلو عدة وكالات أنباء متوسطية، تقديم عدة محاضرات نشطها رؤساء تحرير ومسؤولون بعدة وكالات متوسطية، حول دور الصحافة في الترقية والترويج للتظاهرات الرياضية. كما تم خلال نفس الفترة، إجراء عملية القرعة لمنافسات خمس رياضات تخص كرة القدم، وكرة اليد، وكرة السلة، والكرة الطائرة، والكرة المائية ضمن الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط، والتي بثت مجرياتها، على المباشر، على قنوات التلفزيون الجزائري، والقنوات الخاصة المعتمدة، واتحاد البث الإذاعي والتلفزيوني العربي، وأوروفيزيون، بحضور ممثلي الدول المشاركة في هذه التخصصات وشخصيات رياضية.