توافق كبير بين دوما وقوريشي
ع. اسماعيل ع. اسماعيل

شباب بلوزداد وتدعيم الفريق بعناصر جديدة

توافق كبير بين دوما وقوريشي

يبدو أن مدرب شباب بلوزداد فرانك دوما، لا يريد أن يأخذ بنصائح مسيريه فيما يتعلق بسياسة الاستقدامات الجديدة التي يتمنى التقني الفرنسي أن تكون متنوعة، وتخص كل مناصب الفريق دون استثناء، ورغم أن جانب تدعيم الفريق بلاعبين جدد يتقاسمه فرانك دوما مع المناجير العام للنادي توفيق كوريشي، فإنه لم يظهر بينهما سوء تفاهم في هذا الجانب الذي له علاقة مباشرة بالموسم القادم، لكن كل واحد منهما يختار الوجهة التي يراها مناسبة له لجلب أحسن العناصر إلى شباب بلوزداد.

يتضح جليا أن المدرب فرانك دوما يفضل بالدرجة الأولى، الحصول على خدمات اللاعبين الذين يعرف جيدا إمكانياتهم، بعدما قادهم ضمن فرق دربها من قبل، والدليل على ذلك، أنه طلب من إدارة النادي الاتصال باللاعبين كريم بن خليفة (وسط ميدان) ورزقي حمرون (مهاجم)، كانا ضمن تعداده حين درب شبيبة القبائل، النادي الأول في تجربة التقني الفرنسي مع البطولة الجزائرية، وهو يلقى حاليا تأييدا مطلقا من مسيريه، لإدراكهم بأنه يعرف جيدا إمكانيات هذين العنصرين، وله دراية بما يليق بشباب بلوزداد في الموسم القادم.  لكن مجيء هذين العنصرين إلى النادي البلوزدادي لن يكون سهلا، بما أن فريقهما شبيبة القبائل لم يضعهما في قائمة المسرحين، لا سيما أنهما لعبا دوما في التشكيلة الأساسية للفريق. وتسريحهما مرتبط أيضا بما سيقرره الطاقم الفني لفريق تيزي وزو. غير أن مصادر قريبة من فريق لعقيبة، أسرت أن بن خليفة وحمرون لهما رغبة كبيرة في الانضمام إلى شباب بلوزداد، لاعتقادهما أن النادي البلوزدادي تتوفر فيه الكثير من الشروط التي تستجيب لمستقبلهما الكروي. نفس المصادر أسرت لـ"المساء”، أن مدرب بلوزداد لا يستبعد القيام باتصالات مع لاعبين أو ثلاثة من فريقه السابق أهلي برج بوعريريج، لإدراكه التام أن مسيري هذا النادي لن يعترضوا مساعيه بسبب علاقاته الجيدة معهم.أما توفيق قوريشي، فقد فضل الاتصال بأندية أخرى، منها وفاق سطيف الذي وقع اختياره فيه على المدافع سعدي رضواني، الذي يبدي حرارة كبيرة للانضمام إلى شباب بلوزداد، الذي لن يجد صعوبة في جلب هذا اللاعب إلى صفوف فريقه، بالنظر إلى علاقاته الممتازة مع الوفاق السطايفي. وقيل عن هذا العنصر أنه يملك إمكانيات رياضية كبيرة، وقد يشكل أكبر صفقة للنادي البلوزدادي في حالة ما إذا تمكن من جلبه.

ليس شباب بلوزداد وحده فقط المهتم بخدمات هذا اللاعب، بل هناك أندية أخرى تريد جلبه إلى صفوف تشكيلتها، منها مولودية وهران وأهلي برج بوعريريج، النادي الجار لوفاق سطيف. كما أن اهتمام المناجير العام توفيق قوريشي منصب على تعداد اتحاد الحراش، حيث ينوي استقدام لاعبين لم يفصح بعد عن اسميهما، إلى جانب اتصاله بلاعب من اتحاد بسكرة.

لكن إلى حد الآن، لا أحد من اللاعبين المتصل بهم أمضى في شباب بلوزداد، بسبب الضبابية التي تحوم حول مستقبل بطولة الموسم الجاري، التي توقف نشاطها بسبب تفشي وباء ”كورونا” في الجزائر، حيث لم تتخذ لا الوزارة ولا الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أي قرار يخص هذه المنافسة.

الأنصار: على النادي الاستثمار في المنشآت الرياضية

من جهة أخرى، طالبت مجموعة من أنصار شباب بلوزداد، أثناء قيامها بوقفة احتجاج بمكان تدريب الفريق في غابة فندق رياض الفتح، بضرورة توجه إدارة النادي إلى الاستثمار في المنشآت الرياضية، كي يستفيد منها لاعبو الفريق وتصبح ملكا للنادي.

أكد الأنصار أن استمرار المؤسسة الممولة للنادي ”مدار” في الاهتمام فقط بتسيير الفريق من الناحية التنافسية الكروية، دون مراعاة نقائص النادي في المنشآت الرياضية، لا يمكن اعتبار ذلك سياسة رياضية، ولا بد بالنسبة لهؤلاء الأنصار أن يكون للنادي في المستقبل، منشآت رياضية خاصة به، تقي الفريق من تبعية استئجار الملاعب والمركبات الرياضية كلما كان بحاجة إلى القيام بالتدريبات والتربصات.

العدد7149
06 جويلية 2020

العدد7149