تشريعيات 12 جوان
تنظيم البطولة العربية للأندية مسؤولية الجميع
الحبيب لعبان، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد
  • القراءات: 271
سعيد. م سعيد. م

لحبيب لعبان، رئيس اتحادية كرة اليد:

تنظيم البطولة العربية للأندية مسؤولية الجميع

طمأن الحبيب لعبان، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، حول جاهزية ولاية وهران لاحتضان البطولة العربية للأندية شهر أكتوبر القادم، مؤكدا أن التحضير الفعلي لهذا الموعد الرياضي العربي، سينطلق فور إبرام الاتفاقية اللازمة بين الاتحاد العربي لكرة اليد وفريق ترجي أرزيو منظم المنافسة، موضحا أنه يمكن توقيع الاتفاقية بينه وبين نادي أرزيو، بحكم عضويته في الاتحاد العربي، وبتكليف من رئيسه.

أكد لعبان في ندوة صحفية عقدها أول أمس بقاعة قصر الرياضات "حمو بوتليليس" بوهران قائلا: "في ظل تعطل مجيء وفد الاتحاد العربي لمعاينة المنشآت الرياضية الموجهة لتنظيم البطولة العربية للأندية بسبب الأزمة الصحية التي تضرب العالم بأسره، ارتأيت أن أسبق الوفد العربي للوقوف عن قرب، على أجواء التحضير لاستضافة هذا الحدث العربي، وتدوين ما نجد من نقاط سلبية. وأظن أن ستة أشهر الفاصلة عن موعد البطولة، كافية لمعالجتها، وتهيئة الظروف المناسبة لاحتضانها".

وأبدى المتحدث ارتياحه للمنشآت الرياضية والفندقية في وهران وأرزيو، والتي سبق للجنة عربية مماثلة أن عاينتها سنة 2018؛ حيث قال :"أنا فخور كجزائري ورئيس اتحادية لعبة محبوبة جدا عند الجماهير الجزائرية، بالمنشآت الرياضية والفندقية الموجودة فوق تراب ولاية وهران، سواء الخاصة بلعبة كرة اليد أو الرياضة عموما. اطلعنا على عملية التهيئة بقاعة قصر الرياضات "حمو بوتليليس" بوهران، وقاعة مدينة أرزيو التي وصلت أشغالها إلى الرتوشات الأخيرة بوضع بساط جديد. وقد وعدنا مدير الشباب والرياضة بإتمام هذه العملية في أقرب وقت. وبالإضافة إلى هاتين القاعتين أضفنا أخريين للتدريب بقديل وبئر الجير. وعموما، نتوفر على هياكل رياضية مشرّفة، وبمستوى هذا الموعد الرياضي العربي".

وأبرز لعبان ما قال عنه الجهد المبذول من قبل السلطات المحلية بوهران وأرزيو، لتقديم السند اللازم،  ومن كافة الجوانب لأجل إنجاح هذه التظاهرة العربية، متمنيا انخراط المؤسسات الاقتصادية خاصة الموجودة بمدينة أرزيو، لدعم الجهات المنظمة، مبديا استعداد هيئته الرياضية، للمساهمة في هذا الجهد وفق ما تستطيع، بحسبه.

ترتيب البطولة يحدد الممثلين، ومولوديةُ وهران قد تشارك

وكشف المسؤول الأول عن اتحادية الكرة الصغيرة بالبلاد، عن تمثيل أندية أخرى الجزائر في هذا المحفل العربي إلى جانب ترجي أرزيو، وذلك وفق الترتيب النهائي لبطولة القسم الممتاز، الذي يستكمل ما بقي منها شهر أفريل القادم، بعد أخذ بآراء التقنيين  بالاتحادية والأندية المعنية، ملمّحا إلى إمكانية مشاركة مولودية وهران لعراقتها وتاريخها الرياضي الحافل عربيا وإفريقيا إن رغب مسؤولوها في ذلك.

وتَوقع لعبان مشاركة عربية قياسية رغم أزمة "كورونا". وأحال معرفة حيثيات كل ذلك بالتدقيق، إلى أوانه.

البطولة العربية تجريبية للألعاب المتوسطية

أكد لعبان أن تنظيم ترجي أرزيو البطولة العربية للأندية، كان مشروعا ماثلا منذ مدة، مبديا إعجابه  بحماسة هذا النادي لاستضافة بطولة دولية من هذا الحجم. وواصل: "أمين بن موسى مشهود له بجديته، وأعجبنا كثيرا بإصراره وفريقه على تنظيم هذه البطولة العربية، فما كان من أسرة كرة اليد سوى دعم هذا الحماس، والرغبة الجامحة في إنجاح هذا المشروع، خاصة بعد الحصول على موافقة الاتحاد العربي لكرة اليد المالك لهذه البطولة. وما يحفزّنا أكثر أن هذه المنافسة تسبق حدثا رياضيا ذا أهمية كبيرة، ألا وهو ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تستضيفها وهران صائفة العام القادم، وهي فرصة لجعل من البطولة العربية محطة تجريبية وترويجية بامتياز لهذه الألعاب المتوسطية، وتجربة إضافية لمنظميها.

مشاركة "الخضر" في ألمانيا لم تكن مغامرة

في سياق آخر، رفض لحبيب لعبان، اعتبار مشاركة المنتخب الوطني في الدورة التأهيلية لأولمبياد طوكيو والتي جرت مؤخرا بألمانيا، "مغامرة"، في رد على سؤال لـ "المساء" عن جدوى المشاركة في دورة بمستوى عال بدون تحضير مسبق لها. وأضاف: "أظن أن الفريق الوطني أدى ما عليه في هذه الدورة التأهيلية، التي كان مستواها الفني أفضل من مستوى بطولة العالم بمصر؛ لجودة المنتخبات الحاضرة فيها كالسويد وألمانيا وسولفينيا. ولقد كنا على علم مسبق بصعوبة المهمة للظروف الصعبة التي واجهت منتخبنا قبل انطلاقها بسبب الأزمة الصحية، وتجميد البطولة المحلية عكس منافسينا. وأعتقد أن تذبذب تدريبات اللاعبين لم يكن عائقا لهم؛ إذ استفادوا من تحضير قبل مونديال مصر، حتى يظهروا بهذا المستوى الطيب، وبعناصر جديدة نتوسم فيها تقديم الإضافة للمنتخب الوطني. وسنواصل التنقيب عن أسماء أخرى. وأوكلنا هذه المأمورية للطاقم الفني، لتعويض من قررنا الاستغناء عنهم لظروف معيّنة. وأجزم، لو اكتملت صفوفنا لكان أمر أخر، لذلك لا يمكن القول بأننا غامرنا بمشاركة الفريق الوطني في هذه الدورة الإقصائية بألمانيا".

تلقيتُ دعم ممثلي رابطات وأندية الغرب

وفيما يؤكد أنها حملة انتخابية بعد ترشحه رسميا لعهدة ثانية على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، التقى الحبيب لعبان برؤساء رابطات وأندية غرب البلاد في اجتماع دام أكثر من ساعة بقاعة قصر الرياضات "حمو بوتليليس" بوهران. وعنه قال لوسائل الإعلام الحاضرة: "لم نقدر على تطبيق برنامجنا كاملا خلال العهدة الماضية، وهدفي من الاجتماع بممثلي رابطات وأندية غرب البلاد، كان من أجل تدارس ما لم نستطع تفعيله سابقا. ولقد تلقيت كل الدعم من الحاضرين، حتى نكمل عملنا ومسيرتنا. وأعتقد أننا بدأنا نلمس بعض نتائج ما زرعناه، ونتوسم بلوغ كل النتائج المرجوة مستقبلا، بما يعود بالفائدة على كل الفاعلين في عالم كرة اليد الجزائرية".