تعيين الطيب محياوي رئيسا جديدا
مجلس إدارة الشركة الرياضية ذات الأسهم لمولودية وهران
  • القراءات: 206
سعيد. م سعيد. م

بعد انعقاد جمعية مساهمي شركة مولودية وهران

تعيين الطيب محياوي رئيسا جديدا

عُيّن، كما كان منتظرا، الطيب محياوي رئيسا جديدا لمجلس إدارة الشركة الرياضية ذات الأسهم لمولودية وهران، عقب انعقاد الجمعية العامة الاستثنائية للمساهمين في الشركة، مساء أول أمس، بفندق "الشيراطون"، وبحضور 7 مساهمين من أصل 17، يُعدون من "كبار" المساهمين؛ حيث شكلوا 80 في المائة من إجمالي أسهم الشركة.

انتخب في ذات الجمعية مجلس إدارة جديد مشكل من 7 أعضاء، وهم الطيب محياوي وأحمد بلحاج المدعو "بابا" ويوسف جباري ونصر الدين بسجراري وخير الدين شرفي الذي ناب عنه بتفويض عبد الحفيظ بلعباس، وبن سنوسي شمس الدين ممثلا عن النادي الهاوي، وبن عمر سفيان. 

ومن بين القرارات التي تمخض عنها اجتماع المساهمين، ترسيم بن عمر سفيان مساهما وعضوا في مجلس الإدارة لأول مرة، مع العلم أن بن عمر شق طريقه باتجاه جمعية المساهمين بعد شرائه أسهم الرئيس السابق العربي عبد الإله والمساهم بن شني شارف، ويترأس حاليا فريق وداد مستغانم الصاعد إلى قسم الهواة. 

ويعود الطيب محياوي لرئاسة مولودية وهران بعد 10 سنوات على استقالته من ذات المنصب سنة 2010، التي عرفت تأسيسه الشركة الرياضية ذات الأسهم لمولودية وهران. كما أن عودته كانت منتظرة بعدما فرغت الساحة من مرشحين أقوياء ينازعونه الرئاسة، عقب رفض الثنائي جباري و«بابا" الترشح؛ اتقاء مزيد من غضب الأنصار عليهما، وتراجع الحبيب بن ميمون في آخر لحظة.

وعُقدت جمعية المساهمين لأول مرة منذ سنة 2014؛ إذ غالبا ما تحولت جمعياتهم في السنوات الماضية إلى اجتماعات فقط بسبب غياب النصاب القانوني؛ لتخلّف أغلب المساهمين الذين كانوا يفضلون التراشق وحرب التصريحات بينهم عوض الحضور، وتغليب مصلحة المولوية الوهرانية.

ويخلف "العائد" محياوي سلفه أحمد بلحاج المكنى "بابا"، الذي استقال تحت ضغط الأنصار في جوان 2019، وسيّر الأمور الإدارية في الفترة السابقة شريف الوزاني، الذي عُين مديرا عاما الشركة وتحت ضغط الأنصار إلى غاية نهاية الموسم المنقضي (2019 ـ2020).

واعتبر الطيب محياوي في كلمة له أمام الصحفيين الحاضرين، أن اجتماع المساهمين "كان انتصارا لمولودية وهران دون غيرها، وسيجنبها العقوبات والمشاكل في المستقبل". وقال: "عادت مولودية وهران إلى السكة الصحيحة، وانتخبت مجلسا شرعيا يدافع عن حقوقها. لقد كلف مجلس الإدارة محافظ الحسابات السيد بن سديرة بتحضير التقارير المالية من سنة 2011 إلى غاية 2020 في مدة أقصاها أسبوع واحد. وسيجتمع أعضاء المجلس لرسم خارطة طريق للفترة القادمة (الاجتماع يكون انعقد أمس)، من قبيل تجهيز الوثائق التي طلبتها لجنة رضا عبدوش، ودراسة الشأن الفني للفريق من تعداد وطاقم فني. وأؤكد في هذا الخصوص، أن الإبقاء على شريف الوزاني  من عدمه يعود إلى مجلس الإدارة. ويبقي الباب مفتوحا في وجه أبناء الفريق".

ومن جهته، قال آخر "رئيس " لمجلس الإدارة "بابا"، إنه يساند بقوة الطيب محياوي، ولن يتأخر في دعم الفريق في المستقبل. وأضاف: "لقد قمنا بخطوة إيجابية وصحيحة لمصلحة مولودية وهران. علينا جميعا بدعم محياوي والوقوف خلف الفريق، والعمل جماعيا إلى غاية مجيء شركة "هيبروك"، ولا داعي للتغاضي عن فشل الإدارة السابقة في مهمتها".

وأكد العضو الجديد في جمعية المساهمين ومجلس الإدارة بن عمر سفيان، أن انضمامه إلى قائمة المساهمين "شرعي وقانوني، وبموجب عقود موثقة لا تحتمل الشك فيها"، موضحا أنه مناصر وفيّ لمولودية وهران حتى قبل أن يلتحق بالمساهمين في شركتها الرياضية، وأن التزاماته الحالية هي مع فريقه الحالي وداد مستغانم. 

للإشارة، فإن جمعية المساهمين ترأسها يوسف جباري بمساعدة عبد الحفيظ بلعباس كأمين عام، والذي رُفضت استقالته من الجمعية المعنية بعد ضغوط تعرض لها ليلة انعقاد جمعية المساهمين من قبل مجموعة من الأنصار، انتقلت إلى مقر سكناه لتطلب منه التنحي والابتعاد نهائيا عن شؤون مولودية وهران.

كما جرى اجتماع، أول أمس، تحت إجراءات أمنية مشددة، مُنع بموجبها أي مناصر من ولوج فندق "الشيراطون" بطلب من المساهمين أنفسهم. ورغم ذلك حاول بعضهم الدخول بقوة لكن ألقي القبض عليهم من قبل قوات الأمن، التي سهرت بنجاعة على تأمين جمعية المساهمين في الشركة الرياضية ذات الأسهم لمولودية وهران.

العدد 7237
20 أكتوير 2020

العدد 7237