تتويج الإيطالية بينيديتا بلقب مرحلة الجزائر
ن.ج/ واج ن.ج/ واج

كأس العالم لسلاح الحسام

تتويج الإيطالية بينيديتا بلقب مرحلة الجزائر

تُوجت الإيطالية تاريكو بينيديتا بلقب بمرحلة الجزائر لكأس العالم للمبارزة في سلاح الحسام (وسطيات)، إثر فوزها في نهائي منافسات الفردي على مواطنتها دي كارلو آليسيا بنتيجة (15 -8)، أول أمس السبت بالقاعة الرياضية للمركز الرياضي النسوي ببن عكنون (الجزائر العاصمة)، فيما عجزت عناصر المنتخب الجزائري في بلوغ الأدوار المتقدمة لمنافسات الفردي. ومن بين ثماني لاعبات بلغت أربعة منهن الدور الثاني، الذي أقصين خلاله مباشرة.

كانت تاريكو بينيديتا فازت في نصف النهائي على الفرنسية كيلين لويز بنتيجة (15- 14). أما دي كارلو آليسيا فقد تغلبت على الفرنسية الأخرى بوبيني آن في نصف النهائي الآخر بـ (15- 14).

وعقب تتويجها باللقب قالت تاريكو بينيديتا لواج: أنا سعيدة جدا بهذا اللقب، الذي لم يكن سهلا للغاية، سيما أن النهائي كان أمام مواطنتي (دي كارلو) التي تعرفني جيدا، والنتيجة لا تعكس الأداء. لعبت مباريات صعبة خاصة في نصف النهائي أمام الفرنسية. أما السر وراء التتويج فهو أنني كنت أغير طريقة اللعب حسب ظروف المباريات، والفضل في ذلك يعود إلى التحضير الجيد الذي قمت به.

ومن جهتهن، عجزت عناصر المنتخب الجزائري في بلوغ الأدوار المتقدمة لمنافسات الفردي. ومن بين ثماني لاعبات بلغت أربعة منهن الدور الثاني، والذي أقصين خلاله مباشرة، في الوقت الذي غادرت الأربع الأخريات مباريات الفردي في دور المجموعات.

وتأهلت إلى جدول 32 كل من كحلي زهرة وبن عدودة شيماء وكوثر محمد بلكبير وبن شقور نايلة. أما صالحي نور الهدى زينب وبوعجاج حياة ودريس طاهرة أميمة وبن كحلة أفنان، فقد خرجن من مرحلة المجموعات.

وفي الدور الثاني، خسرت كحلي زهرة أمام الفرنسية مورو ماتيلد (13- 15). وخسرت بن عدودة شيماء أمام الأوكرانية أوسناتدينوفا إيسيليو بواقع (10 -15)، فيما سقطت كوثر محمد بلكبير أمام الأوزبكية توغايمورودوفا شاخنوزا (12 -15). أما بن شقور فقد انهزمت أمام الفرنسية كلابيي فوستين (8 -15).

وأرجعت المدربة الوطنية وسيلة يمي سبب الخروج المبكر للاعبات الجزائريات، إلى نقص في الثقة بالنفس، معتبرة في نفس الوقت، أنها مرحلة تحضيرية للمنافسة القارية المقبلة.

وصرحت يمي لواج قائلة: مستوى المنافسة كان عالميا، كما لدينا لاعبات يشاركن للمرة الأولى في دورة كبيرة. وتُعتبر هذه المنافسة أحسن محطة تحضيرية للموعد القاري المقبل بأكرا (غانا) من 24 إلى 29 فبراير الجاري. كما سمحت الدورة للاعبات باكتشاف مستواهن الحقيقي. وأضافت: كنا ننتظر من الرباعي المتأهل إلى الدور الثاني، تحقيق نتائج أحسن، لكن لاعباتنا لم يتمكنّ من ذلك بسبب نقص عامل الثقة في النفس. ننتظر ردة فعل قوية في منافسات الفرق غدا الأحد، من خلال التحلي بالروح الجماعية.

وحسب البرنامج المسطر، جرت، أمس الأحد، منافسات الفرق، حيث بُرمجت التصفيات ابتداء من الواحدة زوالا، والنهائي في حدود الثالثة مساء. وتشارك في هذا الموعد 36 لاعبة من بينهن ثماني جزائريات يمثلن تسعة بلدان، ويتعلق الأمر بكل من بلجيكا وكرواتيا ومصر وفرنسا وإيطاليا وتونس وأوكرانيا وأوزبكستان والجزائر (البلد المنظم).

ومن بين البلدان التسعة التي ستحضر هذا الحدث سبعة منها ستشارك في الفرق، وهي: بلجيكا ومصر وفرنسا وإيطاليا وأوكرانيا وأوزبكستان والجزائر.

وكانت تهدف اللاعبات الجزائريات إلى تحقيق أحسن نتيجة ممكنة؛ بغية تحسين ترتيبهن في التصنيف الدولي في كل من الفردي وعند الفرق.

وتحسبا لهذا الموعد، أجرت العناصر الوطنية عددا من التربصات، آخرها كان ما بين 11 و14 فبراير، بالقاعة الفيدرالية غرمول بالعاصمة.

قائمة اللاعبات الجزائريات

كوثر محمد بلكبير، بن عدودة شيماء، كحلي زهراء، بن شقور نايلة، بوعجاج حياة، دريس طاهرة أميمة، صالحي نور الهدى وبن كحلة أفنان. والمدربان: برناوي نسيم ويمي وسيلة.

إقرأ أيضا..

العدد 7070
02 أفريل 2020

العدد 7070