تبخر كل حظوظ الصعود
شبيبة بجاية
❊ الحسن حامة ❊ الحسن حامة

شبيبة بجاية

تبخر كل حظوظ الصعود

رهن فريق شبيبة بجاية حظوظه في تحقيق الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى بعد الخسارة الجديدة التي مُني بها أوّل أمس، الأحد أمام جمعية الشلف داخل القواعد، في إطار تسوية رزنامة الجولة 23 من الرابطة المحترفة الثانية «موبيليس»، وهي الخسارة التي خلفت استياء كبيرا بعد نهاية اللقاء الذي توقف لمدة عشر دقائق في بداية الشوط الثاني.

 

رغم أنّ الشبيبة البجاوية كانت لها فرصة أخيرة من أجل تحسين مركزها في الترتيب العام ومواصلة المشوار في أحسن الظروف، إلا أن المردود لم يكن منتظرا في الوقت الذي اتهم أنصار الفريق اللاعبين والمسيرين برفع الأرجل، والتنازل عن النقاط الثلاث لصالح الفريق الزائر.

ولم يكن أشبال المدرب التونسي معز بوعكاز في مستوى التطلعات بعد أن قدموا مردودا متواضعا طيلة أطوار المباراة، رغم أنهم تمكنوا من خلق بعض الفرص التي لم تشكل خطرا حقيقيا على مرمى حارس الأولمبي وابدي، حيث كان الفريق الزائر أكثر عزيمة ورغبة في انتزاع النقاط الثلاث، في الوقت الذي لم يفهم فيه الأنصار المردود الهزيل لرفاق القائد بلمسعود فوق الميدان.

وبرّر مدرب الشبيبة هذه الخسارة بالغيابات والإرهاق الذي تسببا، ـ حسبه ـ في هذه الخسارة، حيث قال في نهاية اللقاء «لقد كان بإمكاننا تحقيق نتيجة أحسن لولا الإرهاق والغيابات التي أثرت سلبا على المردود، حيث لم نكن في مستوى التطلعات رغم الفرص المتاحة، وهو ما يجعلني أقول إننا ضيعنا فرصة كبيرة لتحسين مركزنا في الترتيب العام».

على صعيد آخر، اتّهم الأنصار اللاعبين والمسيرين بالتنازل عن النقاط الثلاث لصالح المنافس، وهو ما جعل المدرب بوعكاز يكذب هذه الإشاعات ويدافع عن اللاعبين والفريق.  وعبّر المدرب معز بوعكاز عن استيائه من تصرف بعض الأنصار الذين شتموا الجميع بعد نهاية المباراة، حيث قال في هذا الإطار «في الحقيقة، لم أفهم رد فعل الأنصار الذين اتهمونا بالتنازل عن نقاط المباراة وقاموا بشتم الجميع، كما أنني لن أسامح المناصر الذي شتم أمي التي توفيت منذ مدة قصيرة».

تجدر الإشارة إلى أنه لم يظهر أي أثر للمسيرين في نهاية اللقاء، وهو ما أثار الشكوك حول بعض الأمور.

اتحاد أميزور .... فوز الأمل أمام مولودية البويرة

نجح فريق اتحاد أميزور في تجديد العهد مع الانتصار وتحقيق فوز الأمل بفوزه أوّل أمس، الأحد على ضيفه مولودية البويرة بنتيجة (2-1)، في مباراة لم تكن سهلة بالنسبة لرفاق القائد خراز الذي وجدوا صعوبات كبيرة في انتزاع النقاط الثلاث، والحفاظ على بصيص من الأمل في تفادي السقوط رغم أنّ الوضعية ستكون في غاية الصعوبة.

وتميّزت المباراة برد فعل إيجابي من الفريق المحلي الذي مارس ضغطا رهيبا على منطقة المنافس، وهو ما سمح لهم بتسجيل هدفين، حيث حافظوا على النتيجة في الوقت الذي رمي فيه المنافس بكل ثقله، ما مكّنه من تقليص النتيجة وانتهى اللقاء بفوز فريق الاتحاد بنتيجة (2-1)، تجعله يطمح إلى تحقيق الهدف المسطر، رغم أنّه لا زال يحتل المركز الأخير في الترتيب العام برصيد 18 نقطة وعلى بعد سبع نقاط عن صاحب المركز ما قبل الأخير.

واعتبر الطاقم الفني للاتحاد أن النتيجة المحققة أمام مولودية البويرة محفزة لبقية المشوار من أجل العمل على حصد أكبر عدد من النقاط خلال المباريات المتبقية، والابتعاد عن المركز الأخير قبل ست جولات من نهاية البطولة.

من جهتهم، فإن المسيرين عازمون على تجنيد كل الوسائل اللازمة من أجل تحقيق الهدف المسطر في نهاية الموسم، وتفادي السقوط رغم إدراكهم المسبق بصعوبة المهمة.

الحسن حامة

إقرأ أيضا..

توقع تنازل غول عن الحصانة لتسهيل عمل العدالة
25 جوان 2019
مجلس الأمة يشرع في إجراءات نزعها عنه

توقع تنازل غول عن الحصانة لتسهيل عمل العدالة

21 ألف مكتتب ينتظرون شهادات ما قبل التخصيص
25 جوان 2019
مؤكّدين مواصلة احتجاجاتهم أمام مقر وكالة «عدل»

21 ألف مكتتب ينتظرون شهادات ما قبل التخصيص

مثول 8 موظفين في قضايا فساد
25 جوان 2019
التحقيقات لا زالت متواصلة على مستوى بلديات تبسة

مثول 8 موظفين في قضايا فساد

العدد 6834
25 جوان 2019

العدد 6834