تألق رابطات تيزي وزو، وهران والعاصمة
❊م.سعيد ❊م.سعيد

البطولة الوطنية للتايكواندو أشبال (ذكور وإناث) بعين الترك:

تألق رابطات تيزي وزو، وهران والعاصمة

تألق واضح سجلته رابطتا تيزي وزو ووهران في البطولة الوطنية للتايكواندو، في اختصاص المنازلات (كيو ريغي) للأشبال (ذكور وإناث)، التي احتنضتها على مدى يومين، القاعة متعددة الرياضات "الهاشمي حنطاز" بتروفيل (عين الترك)، ومشاركة قوية لـ412 مصارعا ومصارعة (315 ذكرا، و95 أنثى) مثلوا 16 ولاية، وأشرف على تأطيرهم 25 حاكما، منهم 6 دوليين.

افتكت رابطة تيزي وزو 5 ميداليات ذهبية، 3 منها من إهداء العنصر النسوي، بالإضافة إلى 7 فضيات و6 برونزيات، مما رجحها إلى افتكاك الرتبة الأولى حسب الفرق، وهو حصاد ثمنه بلعيدي رابح رئيس رابطة تيزي وزو، وأرجعه إلى تفاني الأندية في الإعلان عن نفسها بقوة في كل بطولة تلعب على مستوى تراب الوطن، كاشفا عن 23 ناديا، و1422 منخرطا لدى هيئته الرياضية.

سارت رابطة وهران على درب الناجحين، وحازت 5 ميداليات ذهبية وفضيتين و5 برونزيات، وقد أرجع رئيس هذه الهيئة بن زمور عبد الحميد، تألق المصارعين الوهرانيين إلى تحسن مستوى اللعبة في عاصمة غرب البلاد، خاصة لدى فئتي الأصاغر والأشبال، مما أفرز العديد من الأبطال الواعدين، حسبه، مبديا ارتياحه لمستوى البطولة الفني "خاصة عند العنصر النسوي الذي بدأ ينجذب لممارسة هذه اللعبة بعدد كبير من سنة لأخرى، وإرادة كبيرة من أجل التألق".

حلت رابطة العاصمة ثالثة بـ3 ذهبيات و6 فضيات و11 برونزية، وهي حصيلة سعد بها بن موهوب صلاح الدين، رئيس نادي أمل شبيبة أول ماي بسيدي محمد، ورأى فيها نقاطا مضيئة لمستقبل زاهر في منطقة الوسط، خاصة لدى الإناث، ودعا أيقونة رياضة التايكواندو الجزائري إلى مزيد من العمل في الأندية، خصوصا عند الذكور. 

من جهته، قيم قرشوش ياسر، مدير المواهب الشابة بالاتحادية الجزائرية للتايكواندو، مستوى البطولة بالحسن مقارنة بالعام الماضي، نظرا "للخاصيات التي ينفرد بها المصارعون من رغبة كبيرة في ممارسة اللعبة، والأسلوب المتبع الذي مافتئ يتغير من فترة لأخرى، خاصة أسلوب القتال، وباستعمال أجهزة إلكترونية في التحكيم في بطولة الأشبال، لأول مرة في تاريخ اللعبة بالجزائر". أضاف سمير مدير التنظيم الرياضي بالاتحادية الجزائرية للتايكواندو "أن هذه التقنيات تقطع الطريق على أية وسيلة للغش من هذا الطرف أو ذاك، وهي تقنيات استعملت كتجربة".

أكد قرشوش على أهمية الاعتناء بالعناصر التي تم اكتشافها في هذه البطولة الوطنية أو في غيرها من المنافسات الوطنية، من خلال تأطيرها جيدا ضمن منتخبات ولائية وجهوية، تفرز الأفضل، مبديا تفاؤله بحيازة خلف في المستوى مستقبلا.

النتائج الفنية النهائية:

ذكور:

أقل من 33 كلغ: 1-  يوسفي يوسف (رابطة باتنة)

أقل من 37 كلغ: 1- غوثي ياسر (رابطة وهران)

أقل من 41 كلغ: 1- لارباس عثمان (رابطة وهران)

أقل من 45 كلغ: 1- غرسة صالح الدين (رابطة عنابة)

أقل من 49 كلغ: 1- بن عبد المالك هليل (رابطة الشلف)

أقل من 53 كلغ: 1- صالح محمد الصديق (رابطة وهران)

أقل من 61 كلغ: 1- سيفوان محمد (رابطة تيزي وزو)

أقل من 57 كلغ: 1 نيقرو زكريا (رابطة تيزي وزو)

أقل من 65 كلغ: 1- محمدي يوسف (رابطة العاصمة)

أكثر من 65 كلغ: 1- بيري منير (رابطة العاصمة)

إناث:

أقل من 29 كلغ: 1- شايب  عينو (رابطة باتنة)

أقل من 33 كلغ: 1- شهاب هدى (رابطة العاصمة)

أقل من 37 كلغ: 1- بعطوش ليليا (رابطة برج بوعريريج)

أقل من 41 كلغ: 1- خرصي ياسمين (رابطة تيزي وزو)

أقل من 44 كلغ: 1-  زديري سلسابيلا (رابطة قسنطينة)

أقل من 47 كلغ: 1- كيحل رانيا (رابطة وهران)

أقل من 51 كلغ: 1- بن الشيخ إكرام (وهران)

أقل من 55 كلغ: 1- أحميم سارة (رابطة تيزي وزو)

أقل من 59 كلغ: 1- بن مومن أنياس (رابطة تيزي وزو)

أكثر من 59 كلغ: 1- طالب كاتيا (رابطة البويرة)

العدد 6758
25 مارس 2019

العدد 6758