تأجيل الأولمبياد يمنحني مزيدا من الوقت للتحضير الجيد
❊ن.ج ❊ن.ج

بطل إفريقيا لهولو:

تأجيل الأولمبياد يمنحني مزيدا من الوقت للتحضير الجيد

اعتبر بطل إفريقيا في سباق 400 متر حواجز الجزائري عبد المليك لهولو، تأجيل إجراء الألعاب الأولمبية-2020 بطوكيو بسبب تفشي جائحة كورونا فيروس، "أمرا جيدا" بما أن ذلك يمنحه الوقت الكافي للتحضير الجيد لهذا الموعد الرياضي الكبير.

أشار لهولو لوكالة الأنباء الجزائرية قائلا: "فرحت كثيرا عند سماعي خبر التأجيل يوم الثلاثاء، خاصة بعدما قطعت تحضيراتي منذ بضعة أشهر. كنت متواجدا بالولايات المتحدة الأمريكية عندما بدأ الفيروس في الانتشار، حيث أوقفت تدريباتي وعدت سريعا إلى الجزائر. هذا التأجيل سيمنحني الوقت الكافي من أجل التحضير بطريقة جيدة". وأضاف: "كنت من الرافضين للإبقاء على الألعاب الأولمبية-2020 في تاريخها الأصلي. انطلقت في تحضيراتي شهر ديسمبر الفارط بأمريكا رفقة مجموعة عدائين من المستوى العالي بقيادة المدرب بيرشاون جاكسن، قبل أن أتوقف بسبب كورونا فيروس. كنت مرتاحا هناك لوجود كامل الإمكانيات بوتيرة حصتين تدريبيتين يوميا، عكس تواجدي بالجزائر، التي تقل فيها وسائل التحضير بالنسبة للمستوى العالي".                               

وأكد لهولو أنه عقب هذا التأجيل سيرفع سقف طموحاته في الموعد الأولمبي؛ "مع عام إضافي من التحضير أسعى للصعود فوق منصة التتويج في أولمبياد-2020، وهذا طموح مشروع. تحصلت على المرتبة الثامنة في بطولة العالم- 2019 بالدوحة، وأنا أشعر أنني تطورت في قوة التحمل والوتيرة وكذا الجانب التقني".   

وإضافة إلى لهولو، افتكت الجزائر مقعدين في أولمبياد طوكيو-2020 بواسطة توفيق مخلوفي في تخصصي 800 و1500 متر، وبلال ثابتي في سباق 3000 متر موانع؛ "نحن حاليا ثلاثة عدائين متأهلين إلى الأولمبياد في انتظار البقية. السبب راجع إلى التسيير ونقص التمويل خاصة، ناهيك عن مشكل التأشيرات الذي يعيق تحضيراتك بصفة جيدة. أظن أن بتواجد نور الدين مرسلي (كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة)، ستتحسن الأمور؛ فهو يعرف احتياجات الرياضيين"، ختم عبد المليك لهولو حديثه.

إقرأ أيضا.. في الرياضة

العدد 7122
04 جوان 2020

العدد 7122