تشريعيات 12 جوان
بين الوزارة و"الفيفا"... الكرة الجزائرية في مفترق الطرق
  • القراءات: 375
ط. ب ط. ب

عهدة زطشي تنتهي اليوم

بين الوزارة و"الفيفا"... الكرة الجزائرية في مفترق الطرق

تنتهي اليوم السبت 20 مارس، عهدة رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي، على رأس الهيئة الكروية، بعد استنفاذ أربع سنوات كاملة، وبنهاية هذه العهدة، لم تبرمج "الفاف" بعد، الجمعية العامة العادية ولا الانتخابية، متمسكة بضرورة إعادة تكييف القوانين وفق ما تقره "الفيفا"، وعقد جمعية استثنائية لهذا الغرض، في ظل رفض الوزارة الوصية، التي تصر على عقد الجمعيتين العادية والانتخابية، قبل تكييف القوانين.

حددت وزارة الشباب والرياضة تاريخ 15 أفريل 2021، كآخر أجل لكل الاتحاديات لعقد جمعياتها العادية والانتخابية، غير أنه في ظل تعنت كل جهة، والقبضة الحديدية بين الوزارة و"الفاف"، فإنه بداية من الغد 21 مارس، سيكون هناك شغور للمنصب بالنسبة لرئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ولن يحق لخير الدين زطشي إمضاء أي وثيقة أو إصدار أي قرار، رغم أن الفريق الوطني مقبل على لعب مبارتين، في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا بالكامرون.

حسب المكلف بالإعلام على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، صالح باي عبود، في تدخله أمس على قناتين إذاعيتين، فإن القوانين والأمور واضحة، لأن مراسلات "الفيفا"، تؤكد على ضرورة تكيف القوانين، قائلا: "كانت هناك مراسلة من الوزارة، تطلب من الاتحادية تطبيق القانون، حسب منظورها، نتأسف للوصول إلى هذه الأزمة، التي كان بإمكاننا تفاديها، لو احتكمنا إلى لغة الحوار والتعقل، خدمة لمصلحة الجزائر"، وحسب مكلف الإعلام في "الفاف" فإن "عهدة الرئيس تنتهي مع نهاية العهدة الأولمبية في 31 مارس الجاري"، مضيفا أن "الفيفا" أعطت تمديدا إلى غاية 30 جوان القادم، من أجل السماح لـ"الفاف" بتكييف القوانين.

تتواجد" الفاف" في معضلة حقيقية، وفي مفترق الطرق، بين ما تطلبه "الفيفا" التي تؤكد على ضرورة عقد جمعية استثنائية قبل الجمعية العادية والانتخابية، والوزارة الوصية، التي ترى العكس وتريد جمعية انتخابية قبل أي شيء آخر، حسب ما أكد عبود "ممكن أن يؤدي إلى تسليط عقوبات من قبل الفيفا"، وهذا ما لن يكون في صالح كرة القدم الجزائرية، مضيفا: "وصلنا إلى أمر مستحيل، والوقت هو الذي سيبين من لديه الحق، فالحق يعلى ولا يعلى عليه". وينتظر أن يعلن المكتب الفدرالي عن تاريخ الجمعية العامة.