بوناظر يخلف نفسه على رأس رابطة الغرب
  • القراءات: 334
سعيد. م سعيد. م

كرة اليد

بوناظر يخلف نفسه على رأس رابطة الغرب

فاز إبراهيم بوناظر، رئيس الرابطة الجهوية لكرة اليد، بعهدة جديدة خلال الجمعية العامة الانتخابية التي عُقدت أول أمس، بدار الشباب "أحمد سويدي" بحي جمال الدين. وحصد بوناظر الذي خلف نفسه على رأس الرابطة، 35 صوتا من مجموع 38، مقابل صوت واحد بلا، وإلغاء صوتين آخرين؛ إذ كان المترشح الوحيد لرئاسة رابطة الغرب لكرة اليد.

جرت الجمعية العامة الانتخابية في جو عائلي بين أسرة كرة اليد بالجهة الغربية، بتأكيد من ممثلين عن الاتحادية الجزائرية، الذين شهدوا العملية الانتخابية، ونوّهوا بروح المسؤولية التي تحلى بها أعضاء الجمعية العامة؛ من خلال حضورهم الكامل؛ خدمةً لمصلحة كرة اليد بغرب البلاد. وفي ما يخص عضوية المكتب التنفيذي، فقد أفرزت العملية الانتخابية الخاصة بها، فوز 9 أعضاء، سيرافقون الرئيس الجديد - القديم بوناظر في عهدته الأولمبية الجديدة من 12 عضوا مترشحا، ويتعلق الأمر ببلجيلالي حبيب، الذي تحصّل على 33 صوتا، وساردي محمد (32 صوتا)، ونحيلة علي (31 صوتا)، وكرطالي جمال (31 صوتا)، وشانبي زهير (31 صوتا)، وبن زرجب أمين (27 صوتا)، وعويداد محمد (25 صوتا)، وبوعزدية محمد (24 صوتا)، وبن حبيب فوزي (19 صوتا).

وعبّر رئيس الرابطة الجهوية لكرة اليد إبراهيم بوناظر، عن سعادته الكبيرة بعد انتخابه من طرف أعضاء الجمعية العامة، مشيرا إلى رغبته في تجسيد برنامجه الخاص بالعهدة الجديدة؛ حيث قال: "سعيد جدا بثقة أعضاء الجمعية العامة. وأنوه بالجو الأخوي الذي تميزت به العملية الانتخابية، وهو انتصار لأسرة كرة اليد بالجهة الغربية، والحضور المكثف لأعضاء الجمعية العامة يؤكد ذلك، واهتمامها الكبير. سأركز كل جهدي لاسترجاع هيبة كرة اليد بغرب البلاد. ولأجل ذلك أحوز على برنامج يهدف إلى بعث التكوين بالأندية، ولفائدة الحكام والمدربين الشباب، واستحداث بطولة جهوية للفئات الصغرى للإناث، بدون نسيان العمل اليد في اليد مع الرابطات الولائية بالجهة الغربية؛ فذلك مهم لتوحيد الجهود والأفكار".