بولجلود مُخير بين الاستقالة أو سحب الثقة
  • القراءات: 102
 الحسن حامة الحسن حامة

شبيبة بجاية

بولجلود مُخير بين الاستقالة أو سحب الثقة

أضحت أيام الرئيس الحالي للشركة الرياضية لفريق شبيبة بجاية، عبد الكريم بولجلود، معدودة على رأس الفريق، بعد أن تعرضت لانتقادات كبيرة خلال الموسم الماضي من طرف المساهمين، حيث أن بولجلود سيكون مُخيرا بين تقديم استقالته من رئاسة مجلس الإدارة أو سحب الثقة منها في ظل فشله في تحقيق الأهداف المسطرة، بعد أن حققت الشبيبة نتائج كارثية خلال الموسم المنصرم، وهو ما يجعله يواجه انتقادات لاذعة من طرف الجميعا حيث سبق للأنصار أن طالبو برحيله في العديد من المرات.

ينتظر أن يعقد مساهمو الشركة الرياضية جمعية عامة استثنائية خلال الأيام القادمة، بعد عودتهم من الخارج، من أجل التطرق إلى أمور الفريق والبحث عن الحلول اللازمة والاستعجالية التي تسمح للفريق باستعادة هيبته، حيث يتداول محيط النادي اسم المناجير العام السابق رشيد رجراج، المرشح من أي وقت مضى للعودة إلى النادي، بعد ما اتصل به المساهم بوعلام طياب وعرض عليه فكرة تولي أمور النادي خلال الأيام القادم.

تحدث بعض أعضاء الجمعية العامة الأسبوع الماضي، عن مستقبل النادي، في ظل المشاكل الكثيرة التي يتخبط فيه خلال السنوات الماضي، والبحث عن الأشخاص الذين سيكون بإمكانهم تقديم إضافة للفريق، وتمكينه من تحقيق النتائج المرجوة، حيث أن رشيد رجراج أضحى قريبا من تجسيد عودته، في انتظار ما ستحمله الأيام القادمة قبل أيام قليلة من استئناف التدريبات والمنافسة الرسمية.

العدد 7242
26 أكتوير 2020

العدد 7242