بوغرارة يقرر المغادرة
بوغرارة يقرر المغادرة
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

شبيبة سكيكدة

بوغرارة يقرر المغادرة

قرر مدرب شبيبة سكيكدة، لمين بوغرارة، مغادرة العارضة الفنية للفريق، على خلفية النتائج السلبية التي ما انفكت تحققها الشبيبة منذ انطلاق الموسم الرياضي الحالي 2018 /2019، حسبما أكده مصدر موثوق لـ«المساء"،  أشار إلى أن المعني بالأمر قد يحسم قراره النهائي قبل نهاية الأسبوع الداخل.

ذكر المصدر أن المدرب غير راض إطلاقا على النتائج المحققة إلى حد الآن، لعدة أسباب، من بينها سوء الانتدابات الصيفية التي قامت بها إدارة النادي، وكذا ضعف وتأخر التحضيرات، لكن القطرة التي أفاضت الكأس تتمثل في  المشكل المالي الذي أثر بشكل كبير على المردود العام للفريق، فإلى حد الآن لم يحصل اللاعبون بعد على مستحقاتهم أمام الأزمة المالية الخانقة التي تعصف بشبيبة سكيكدة.

أبدى العديد من محبي "الكحلا والبيضا" خلال حديثهم مع "المساء"، تخوفهم من مستقبل الفريق، خصوصا أنه لا توجد مؤشرات توحي بتحسن المردود مقارنة بالنتائج المحققة ومردود اللاعبين على أرضية الميدان، وحتى الجمهور لم يعد يتردد على الملعب من أجل مشاهدة مقابلة الشبيبة كما كان من قبل، وبين هذا وذاك، يبقى الهاجس الكبير لإدارة الفريق بقيادة قيتاري، إيجاد حلول عاجلة ومستعجلة للأزمة المالية التي تتخبط فيها شبيبة سكيكدة، لاسيما بعد أن أدار مجمع "سوناطراك" ظهره للنادي السكيكدي، رغم أن عاصمة "روسيكادا" تضم إحدى أكبر المناطق الصناعية البتروكيماوية على المستوى الوطني، وهو لم يفهمه السكيكديون عامة.

أكد مصدرنا، أنه في حال إصرار المدرب بوغرارة على رمي المنشفة، فإن إدارة النادي الرياضي لشبيبة سكيكدة ستكون في ورطة حقيقية، لاسيما في مثل هذه المرحلة الحساسة التي تتطلب بعض الصبر من أجل تحسين الأمور، ومن ثمة ستكون هناك صعوبة في انتداب مدرب بحجم الفريق، بإمكانه إعادة القاطرة إلى السكة.

العدد 6602
22 سبتمبر 2018

العدد 6602