بوغرارة يفشل والأنصار متذمرون
المدرب اليامين بوغرارة
❊خالد.ح ❊خالد.ح

جمعية عين مليلة

بوغرارة يفشل والأنصار متذمرون

لم يتقبل أنصار جمعية عين مليلة الهزيمة القاسية التي كان فريقهم عرضة لها على ملعب «الشهيد زبانة» بوهران، حيث أبدو تذمرا شديدا للثلاثية التي دكت بها عناصر مولودية وهران شباك الحارس بولطيف، بشكل جعل غضبهم يتزايد أكثر هذه المرة، خاصة مع التراجع الرهيب في الأداء وأيضا النتيجة.

وإذا كانت جمعية عين مليلة ضيعت اللقاء ومعه النقاط الثلاث، فإنها أهدرت أيضا ثقة مناصريها، الذين لم يهضموا هذا التعثر، الذي أدخلهم في دوامة من الشكوك بخصوص مصير الفريق خلال ما تبقّى من مرحلة الإياب، خاصة أن الجمعية تنتظرها تحديات صعبة جدا في المقابلات القادمة، بدءا من مباراة أهلي البرج التي ستٌلعب من دون جمهور، وهو عائق آخر قد ينعكس بالسلب على اللاعبين، حيث إن الملفت للانتباه هو أن طموح الجمعية تحوّل بين عشية وضحاها، من اللعب على جبهة «البوديوم» بعد الانطلاقة الموفقة التي سجلها اللاعبون مطلع البطولة، إلى السعي للعب من أجل التنافس على ورقة البقاء في الرابطة المحترفة الأولى؛ ما يعكس الوضعية الصعبة التي أضحى يعيشها الفريق منذ التغييرات التي شهدها على العديد من الأصعدة، ومنها على العارضة الفنية؛ برحيل المدرب عز الدين آيت جودي، وتعويضه بالمدرب اليامين بوغرارة، الذي لم يجد ضالته حتى الآن بفعل النتائج السلبية التي سجلها الفريق منذ قدومه، واكتفائه بتسجيل فوز واحد على حساب مولودية العاصمة.

الهزيمة الجديدة لفريق جمعية عين مليلة أمام مولودية وهران، جعلته في مفترق الطرق؛ إذ ضاعفت الضغط على اللاعبين والطاقم الفني على حد سواء. وقد يعود هذا الأمر بالسلب على الفريق الذي تنتظره مقابلات صعبة في المقابلات القادمة، مما يستوجب على اللاعبين أن يرموا فيها كامل ثقلهم، من أجل أن يضمنوا الخروج من هذه الوضعية الصعبة، ويعيدوا الجمعية إلى السكة الصحيحة.

 

إقرأ أيضا..

584 حالة مؤكدة و35 وفاة بكورونا
31 مارس 2020
تسجيل 73 إصابة و4 حالات وفاة جديدة بالجزائر

584 حالة مؤكدة و35 وفاة بكورونا

العدد 7068
31 مارس 2020

العدد 7068