بن موسى يؤكد على سياسة التكوين
❊ ع. بزاعي ❊ ع. بزاعي

ثمّن مستوى الرياضيين الجزائريين واعتبره راق

بن موسى يؤكد على سياسة التكوين

أكّد المدرب الوطني للاتحادية الوطنية لرياضة المعاقين، بن موسى الشريف، في لقاء خص به "المساء"، على هامش حفل التكريم الذي خصه والي باتنة محمدي على شرف النوادي الرياضية المتوجة في مختلف البطولات الدولية، الإفريقية والعربية، أنّ مستوى الرياضيين الجزائريين في المنتخب الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة في تحسّن مستمر، ويحتاجون لدعم أكثر لتأكيد أحقيتهم في المحافل الدولية تبعا للنتائج التي حققوها إلى غاية الآن قبل موعد البطولة العالمية المقررة بالإمارات بداء من 3 نوفمبر المقبل.

بخصوص التحضيرات لهذا الموعد الدولي، أشاد بن موسى، بدور وزارة الشباب والرياضة التي وفّرت كل الظروف للمشاركة في هذه الألعاب، واعتبر المشاركة الجزائرية بالإيجابية مع الانطلاقة وتوقّع بالمقابل أن تحصد الجزائر عددا معتبرا من الميداليات.

وعن تقاليد الرياضيين في هذا الاختصاص الذي شرّف الجزائر في المحافل الدولية، قال بن موسى "حظوظنا قائمة لمواصلة المشوار"، مثمنا في السياق ما حققته لاعبته مونية قاسمي والرياضي الجديد محمد نجيب أمشي من نادي الأوراس التحدي للمعاقات باتنة التي يشرف على تدريبهما، واعتبر ذلك فخرا للوطن بالدرجة الأولى وولاية باتنة في الدرجة الثانية. وحرص بن موسى في معرض حديثه عن إنجازات الجزائر، على أنّ أولى الأولويات هو الحفاظ على المنجزات وبعث عناصر جديدة يعول عليها في رفع المشعل، مؤكّدا على سياسة التكوين سواء تعلق الأمر بالرياضيين أم المؤطرين لتكثيف العمل وبشكل متواصل أو المحطات التكوينية الموجهة للمدربين والحكام والمصنفين والمنشطين.

ولم يفوّت الفرصة للثناء على جهود السلطات الولائية بباتنة التي وفرت ـ حسبه ـ كل سبل الممارسة الرياضية لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة خصوصا ما تعلق بالمرافق الرياضية التي وضعت في متناولهم. مضيفا أن رابطة باتنة التي تشرف على 7 نواد رياضية من هذه الشريحة تنتظر مزيدا من الدعم المالي حيث تنشط في ظروف صعبة من الجانب المالي الذي قد يعصف بمجهود رؤسائها لأن الميزانيات المخصصة لهم غير كافية ولا تلبي متطلبات المشاركة في المنافسات الوطنية.

وفي ختام كلامه، جدّد بن موسى دعوته للرياضيين لمواصلة العمل بجدية وإضافة ميداليات أخرى لرصيد المنتخب الوطني وتشريف الألوان الوطنية. كما قدّم بالمناسبة تشكراته لوالي باتنة فريد محمدي الذي لم يدخر جهدا  للإسهام في تطوير رياضة المعاقين بالولاية من خلال ما وفّره من إمكانات مادية وبشرية لإسعاد هذه الشريحة، على حد تعبيره.

وأثنى على مجهود رئيس ناديي الأوراس التحدي للمعاقات لولاية باتنة السيدة سليم قمير ونادي شيليا عبد السلام بزاعي.

  دعما للممارسة الرياضية بباتنة ... تشريف 32 ناديا و227 بطلا رياضيا

كرّم أزيد من 227 رياضيا ورياضية يمثلون 32 ناد بولاية باتنة، المتوجون خلال الموسم الرياضي 2018/2019، على الصعيدين، الوطني، القاري والدولي، أوّل أمس، ومن ضمن الوجوه المكرّمة، الرياضيتان البطلة العالمية مونية قاسمي ولمياء بن كرامة من نادي أوراس التحدي للمعاقات حركيا لولاية باتنة الذي توّج كذلك هذه السنة في نهائي البطولة الوطنية التي جرت جوان الماضي، بميدان الباخرة المحطمة ببرج الكيفان بمرتبة الوصيف في فرع ألعاب القوى.

بالمناسبة، أثنى والي باتنة، محمدي فريد، على جهود الجمعيات الرياضية التي تنشط بالولاية خصوصا تلك التي توّج رياضيوها ورياضياتها في مختلف المنافسات الدولية والوطنية، ولم يفوّت فرصة للإشادة بدور مؤطري هذه الجمعيات من مدرّبين ورؤساء نواد لما يقومون به من مجهودات لتطوير الرياضة وخاصة رياضة المعاقين التي شرفت الوطن والولاية في المحافل الدولية.

وأكد محمدي، من جهة أخرى، أن دعم الشباب وإفساح المجال لهم للتلاقي والتنافس بروح رياضية لتطوير مهاراتهم والمساهمة في بنائهم كمواطنين أقوياء بدنيا وذهنيا هو الغاية السامية للدولة، مضيفا أنّ هذا التشريف يندرج ضمن السياسة المنتهجة في ترقية الشباب والتشجيع على الممارسة الرياضية المستدامة، لما لها من مزايا أخلاقية واجتماعية ودورها الهام في إيصال صدى الوطن ورفع الراية الوطنية في المحافل الدولية.

إلى جانب ذلك، شمل التكريم 3 نواد رياضية لذوي الاحتياجات الخاصة في فرع ألعاب القوى، نادي أوراس التحدي للمعاقات حركيا، نادي شيليا للمعاقين ونادي آمال للمتخلفين ذهنيا، كما تم بالمناسبة تكريم رئيس الرابطة الولائية لرياضة المعاقين السيد بن موسى الشريف تبعا للدور الذي يقوم به حيث مكّن الولاية من بلوغ مراتب عالمية في اختصاص ألعاب القوى وتشريف الألوان الوطنية في المحافل الدولية.

للإشارة، سيمثل كل من مونية قاسمي ومحمد نجيب أمشي من أوراس التحدي للمعاقات، الجزائر ضمن تشكيلة المنتخب الوطني لذوي الاحتياجات في البطولة العالمية التي ستجرى وقائعها بداء من 3 نوفمبر المقبل بالإمارات العربية.

ومن المرتقب أن تدافع البطلة عن نتائجها السابقة المشرفة وكانت قد تمكنت من تحقيق رمية بـ25.54 مترا، في اختصاص الصولجان. كما حققت أحسن نتيجة عالمية في رمي الجلة بـ6.13 مترا خلال الطبعة الثامنة من بطولة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر بالشارقة 2019، وهي البطولة المؤهلة لدورة الألعاب البارالمبية لطوكيو 2020. وهو إنجاز يوصف بالتاريخي باعتبار أنّ الرياضية حسّنت رقمها القياسي الشخصي القديم 22.51 مترا الذي حققته في الألعاب شبه الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة بلندن سنة 2012.

وكانت آخر استحقاقاتها وما أنجزته بالبطولتين، الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر التي جرت بالشارقة خلال الفترة من 09 فيفري 2019 إلى 16 منه، والتجمع الدولي بالشارقة الذي جرى خلال الفترة من 17 إلى 21 فيفري 2019 والتجمع الدولي للجائزة الكبرى فزاع بدبي الإمارات العربية المتحدة.

إقرأ أيضا..

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية
21 نوفمبر 2019
انطلقت من بسكرة بإقليم الناحية العسكرية الرابعة

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية
21 نوفمبر 2019
حاولوا الالتحاق بجماعات إرهابية بالساحل

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية

العدد 6957
21 نوفمبر 2019

العدد 6957