بلماضي يكشف عن قائمة المحاربين خلال اليومين القادمين
جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم
  • القراءات: 2854
و. توفيق و. توفيق

عدة ورشات تنتظره في التربص القادم

بلماضي يكشف عن قائمة المحاربين خلال اليومين القادمين

يدخل المنتخب الوطني، بداية من الأسبوع المقبل، في تربص إعدادي خلال فترة التوقف الدولي، الذي يندرج ضمن البرنامج المسطر من طرف الطاقم الفني، تحسبا للاستحقاقات القادمة. وخلال تربصهم القادم، سيكون رفاق المدافع رامي بن سبعيني، على موعد مع لعب لقاءين وديين، حيث يلاقي المنتخب الوطني لكرة القدم، نظيره المالي يوم الأربعاء 16 نوفمبر الجاري، على ملعب ميلود هدفي بوهران ابتداء من (20:30)، فيما ستكون المباراة الودية الثانية أمام منتخب السويد، يوم السبت 19 نوفمبر بملعب "إيليديا ستاديوم"، بمدينة مالمو السويدية (20.30 سا بتوقيت الجزائر).

وقبيل موعد انطلاق المعسكر القادم لكتيبة "المحاربين"، يُنتظر أن يكشف بلماضي خلال هذين اليومين، عن لائحة اللاعبين المعنيين بهذا الموعد التحضيري، وهي اللائحة التي يُنتظر أن تشهد تواجد بعض الأسماء والوجوه الجديدة في ظل إمكانية غياب بعض اللاعبين. وعليه، فإن الناخب الوطني ستكون أمامه عدة ورشات عمل سيركز عليها خلال الموعد المقبل، أهمها الجدار الدفاعي، الذي سيشهد غياب عدة عناصر بسبب الإصابة، على غرار الثنائي أحمد توبة وعبد القادر بدران، حيث كان اللاعبان شاركا في الموعدين الوديين الماضيين ضد غينيا ونيجيريا، قبل أن تجبرهما الإصابة على تضييع تربص "الخضر" المقبل. وفي ظل الغياب المنتظر لتوبة وبدران، فإن الناخب الوطني جمال بلماضي، قد يتجه للخيار المحلي من أجل تعويض هذا الغياب، حيث تدور عدة أسماء مرشحة للالتحاق بالمنتخب الأول، في صورة مدافع اتحاد العاصمة زين الدين بلعيد، أو لاعب المولودية أيوب عبد اللاوي.

كما إن خط الهجوم، هو الآخر، سيكون من بين أهم الخطوط التي سيسعى مدرب المنتخب الوطني، لتحسين أدائه وجعله أكثر فعالية أمام شباك المنافسين. ولعل ما يؤرق الكوتش بلماضي، الوضعية التي يتواجد عليها مهاجمو المنتخب الوطني حاليا، فإسلام سليماني يعيش بداية صعبة نوعا ما مع ناديه الجديد بريست، بدليل تسجيله هدفا وحيدا هذا الموسم، في حين أن زميله أندي ديلور، فهو الآخر من الناحية البدنية، بحكم أنه غاب عن اللقاءات الأخيرة لناديه نيس بداعي الإصابة التي عانى منها سابقا ولو أن مدربه لوسيان فافر قام بإشراكه كبديل في اللقاء الماضي أمام بريست لبضع دقائق، على أمل أن يكون أساسيا في مواجهة ليون غدا الجمعة، ما يجعله يكسب دقائق إضافية قبيل الالتحاق بتربص "المحاربين" في حال استدعائه. وأمام هذا الوضع قد يضطر بلماضي للاستنجاد ببعض اللاعبين لتعزيز القاطرة الأمامية، خصوصا منصب رأس الحربة. للتذكير، سبق لرفاق رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، أن بصموا على انتصارين متتاليين وديا خلال تربصهم التحضيري الماضي، وهذا أمام، على التوالي، غينيا (1-0) ونيجيريا (2-1) بالملعب الأولمبي الجديد ميلود هدفي بوهران.