استعدادا لمواجهتي النيجر

بلماضي يدعم كتيبته بمحاربين جدد

بلماضي يدعم كتيبته بمحاربين جدد
  • القراءات: 511
و. توفيق و. توفيق

شهدت قائمة المنتخب الوطني، التي كشف عنها الناخب الوطني جمال بلماضي، تحسبا لمواجهتي النيجر، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2024، تغييرات عديدة وأسماء جديدة فيها. ويلاقي "الخضر" نظيرهم " النيجر، يومي 23 و27 مارس الجاري، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة (المجموعة السادسة)، لتصفيات كأس إفريقيا للأمم-2023 (المؤجلة لسنة 2024) بكوت ديفوار.

منذ تضييعهم بطاقة التأهل لكأس العالم 2022، التي أقيمت في قطر، عاشت كتيبة المحاربين تذبذبا في المستوى وتراجعا في أداء بعض العناصر، الأمر الذي دفع بلماضي لاتخاذ قرار يقضي، بإحداث ثورة في قائمته، وضخ دماء جديدة في المجموعة، من أجل إعادة المنتخب الوطني إلى الواجهة من جديدة، ليتنافس على الألقاب في قادم المنافسات.

ويطمح المنتخب الوطني للفوز، بثالث لقب له في كأس إفريقيا للأمم، بعد تتويجه سابقا بنسختي عامي 1990 و2019، ولتحقيق هذا الهدف، عملت الفاف، والناخب الوطني جمال بلماضي، على ضم عدد من اللاعبين المزدوجي الجنسية، في سعيهم لتحسين أداء المحاربين، حيث تم أقناع عدة لاعبين مميزين بحمل قميص المنتخب الوطني.

وتميزت قائمة اللاعبين الـ25 بأول استدعاء، لعدد من اللاعبين الجدد ينشط أغلبهم خارج الوطن، على غرار كيفن قيتون (باستيا/فرنسا)،ريان آيت نوري (فولفرهامتون/أنجلترا)، جوان حجام (نانت/فرنسا)، بدر الدين بوعناني (نيس/فرنسا)، و فارس شايبي ى(تولوز/فرنسا).

مواهب شابة للمستقبل

ولعل أهم ما يمز العناصر، التي نجح بلماضي في ضمها لكتيبته مؤخرا، هو عنصر الشباب، وهي السياسة التي ينتهجها مدرب "الخضر" حاليا، بدمج المواهب الشابة مع المنتخب الوطني، وهو ما يضمن له حلولاً بديلة قادرة على رفع التحدي وحمل "المشعل"، عن النجوم الذين يقودون منتخب الجزائر حالياً.

فبدر الدين بوعناني يبلغ حاليا 18 سنة، وجوان حجام 19 سنة، وفارس شعيبي 20 سنة، ريان آيت نوري 21 سنة، وحسام عوار 24 سنة، كلها مواهب شابة قادرة على تعزيز تشكيلة المنتخب الوطني وإثبات وجودها والمساهمة في عودة "المحاربين" للتألق، وحصد الألقاب و ضمان المشاركة في كأس العالم القادمة.

جدير بالذكر، أن رفقاء القائد رياض محرز يلاقون النيجر يوم الخميس المقبل 23 مارس بملعب نيلسون مانديلا ببراقي (سا 22.00)، وهي المواجهة التي يديرها طاقم تحكيم سوداني بقيادة محمود علي محمود إسماعيل، وبمساعدة محمد عبد الله إبراهيم (مساعد أول) و عمر حميد محمد أحمد (مساعد ثاني) فيما سيكون الصديق محمد التريف، حكما رابعا.

واختار منتخب النيجر، الذي لم يتم اعتماد ملعب الجنرال سيني كونتشي بنيامي (النيجر)، ملعب حمادي العقربي برادس (تونس) لاستقبال الخضر، يوم الاثنين 27 مارس (سا 17.00).

ويحتل، المنتخب الوطني الفائز بمباراتيه الأوليين أمام أوغندا بالجزائر (2-0) وخارج الديار أمام تنزانيا (2-0)، المركز الأول للمجموعة السادسة برصيد 6  نقاط أمام النيجر (2 ن)، بينما يتقاسم منتخبا تنزانيا وأوغندا المركز الثالث بنقطة واحدة.