طباعة هذه الصفحة
بلماضي يحضر لكولومبيا
ط.ب ط.ب

استقبال حافل للخضر بفرنسا

بلماضي يحضر لكولومبيا

دخل الفريق الوطني لكرة القدم، المرحلة الحاسمة الثانية، في التربص التحضيري الذي بدأه مؤخرا في سيدي موسى، أمس، للتحضير لمباراة كولومبيا بملعب بيار موروا، بمدينة ليل الفرنسية، في لقاء سيكون امتحانا حقيقيا للعناصر الوطنية، التي ستواجه إحدى المنتخبات القوية في العالم، وستحدد المستوى الحقيقي للخضر أبطال إفريقيا.

عاد الفريق الوطني للعب بفرنسا، بعد غياب طويل، لكن هذه المرة وهو بطل إفريقيا، الأمر الذي أحدث استنفارا وسط الجالية الجزائرية التي استقبلت رفقاء محرز وبراهيمي، بحفاوة كبيرة في المطار، على أمل مشاهدتهم غدا الثلاثاء في الميدان في مقابلة ستلعب بأكشاك مغلقة.

وسيعمل جمال بلماضي، على تصحيح بعض الأخطاء التي كانت واضحة في المباراة الماضية ضد الكونغو، بعد أن منح الفرصة لكل اللاعبين، لاسيما من لم يشارك كثيرا مع التشكيلة الأساسية، ولن تكون مباراة كولومبيا سهلة، بالنسبة للخضر، لهذا طالب بلماضي لاعبيه بجدية أكبر في التعامل مع اللقاء، أمام آلاف المناصرين الذين سيكونون سندا قويا للكتيبة الوطنية في هذه المواجهة. ومن المؤكد أن يقحم بلماضي، أمام كولومبيا، التشكيلة الأساسية التي فازت بكأس أمم إفريقيا، نظرا لأنّ الخصم يلعب بنفس طريقة لعب منتخب زامبيا، الذي سيواجهه الخضر في نوفمبر المقبل، في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021، ويبحث الناخب الوطني، على إعادة لاعبيه للتركيز على كل المباريات، فقد اعترف أنّه عادة ما يكون هناك تراجع في النتائج، بعد التتويج بكأس إفريقيا، وهذا ما حدث للكامرون، ولهذا علينا أخذ العبرة من ذلك، قال بلماضي.