بلحاج يقر بصعوبة متابعة لاعبيه ويشدد على الوقاية
  • القراءات: 290
م. سعيد م. سعيد

مديوني وهران

بلحاج يقر بصعوبة متابعة لاعبيه ويشدد على الوقاية

أكد عبد الغني بلحاج، مساعد مدرب مديوني وهران، أن الطاقم الفني للفريق يواجه صعوبات في متابعة مدى تطبيق لاعبيه برنامج الاستعداد الذي يمدهم أسبوعيا، لسد ثغرة التوقف الاضطراري لبطولة الهواة لكرة القدم، بسبب انتشار وباء "كورونا" الفتاك، محيلا تقيد زملاء بن أحمد بالتعليمات المسداة إليهم إلى "ذهنية كل واحد منهم، ورغبته في الحفاظ على مستواه".

رفض بلحاج أن يدفع فريقه ثمنا ثانيا، بعد هذا التوقف الإجباري، بعد الأول المتمثل في تردي النتائج، والأداء العام في الفترة الملعوبة إلى حد الآن، والتي تراجع بسببها مديوني إلى المقاعد الخلفية، في وقت كان ينتظر منه التموقع في الصفوف الأمامية، بالنظر إلى الجهد المبذول من قبل الإدارة في مرافقة المجموعة، خاصة من الجانب المالي، في ظل خواء الخزينة، بسبب "تثاقل السلطات المحلية في ضخ الإعانات المخصصة لفريقنا، رغم العديد من شكاوينا"، حسب مسؤوله الأول، شراكة بن عيسى. 

أكد عضو الطاقم الفني الوهراني على رغبة مكونات "الحماما"، استنهاض الهمم، لاستهلاك كل الحظوظ المتبقية في اللحاق بركب الصاعدين ـ إن تم الموسم، وزالت جائحة "كورونا" ـ معتبرا أن الفارق الذي يفصل فريقه عن آخر فريق مرشح للارتقاء، والمقدر بـ6 نقاط، بالمقدور عليه في اللقاءات الست المتبقية، وأضاف "بقدر ما أضر التوقف الحالي بالكثير من الأندية، إلا أن هناك أيضا من استفاد منه كفريقنا، لتصحيح الأخطاء، وتخفيف الضغط، خصوصا إعادة شحن بطاريات لاعبينا، حتى يجد مديوني طريق الانتصارات، ويتسلق الترتيب، فنحن نعتزم لعب حظوظ الصعود إلى آخر جولة".

استطرد المتحدث قائلا "رغم تشديدنا على لاعبينا، الالتزام ببرنامج التدريب الأسبوعي المفصل الذي يستفيدون منه، حسب منصب كل لاعب، إلا أن ذلك غير كاف، لأننا نهدف فقط إلى الإبقاء عليهم في أحسن حال بدنيا، لأن  التدريب في حد ذاته لا يرتكز على الرفع من قدرات البدن فقط، بل يشمل جوانب أخرى فنية، وتكتيكية ونفسية، لكن ما عسانا نفعل، فنحن نحاول التكيف بقدر الإمكان مع هذا الوضع المستجد، والتداعيات التي فرضها هذا الوباء الخبيث".

أكد بلحاج على أنه هو من يتكفل بالتواصل مع اللاعبين، بالتنسيق مع المدرب فوزي موسوني الذي فضل التواجد بجانب عائلته بالعاصمة، مرجئا تقييم مدى استجابة أشباله للبرنامج التدريبي الخاص، إلى ما بعد نهاية الحجر المنزلي، والعودة إلى التدريبات الجماعية، منذرا إياهم في حال الإخلال به "لنا طريقتنا في معرفة العناصر التي لم تحترم البرنامج المعد لها، سنخضع الجميع لامتحان تقييمي، وبعدها سيكون لنا كلام آخر مع كل لاعب أخل بالتدريب الفردي"، أضاف عضو الطاقم الفني لفريق "حي الغوالم".

في الأخير، دعا عبد الغني بلحاج عموم الجزائريين إلى التزام بيوتهم، لتفادي خطر الوباء المعدي "الحجر المنزلي أحسن وقاية من فيروس ‘كورونا’ القاتل، كما يجب العمل بالنصائح المقدمة من قبل المختصين في الصحة، وندعو جميعا الله تعالى أن يرفع عنا هذا البلاء، ويطمئن قلوبنا، وبالصبر سنتجاوز هذه الفترة الصعبة بحوله تعالى".

العدد 7237
20 أكتوير 2020

العدد 7237